رئيسة حزب تاج، زرواطي في غرداية:

مشروع تعديل الدستور إصلاح للانحرافات السابقة

اعتبرت رئيسة حزب تجمع أمل الجزائر (تاج) فاطمة الزهراء زرواطي، أمس، بغرداية، أن مشروع تعديل الدستور المطروح للاستفتاء الشعبي في الفاتح نوفمبر القادم يعد «إصلاحا للانحرافات التي ارتكبت سابقا».
بعد أن أعربت السيدة زرواطي خلال لقاء جمعها بمناضلي تشكيلتها السياسية عن دعمها لهذا المشروع، دعت المواطنين للتصويت ب»نعم» وبـ «قوة» يوم الفاتح نوفمبر المقبل, معتبرة أن هذا «الاستفتاء هوفعل مواطنة وحضاري».
وأشارت ذات المسؤولة الحزبية أن هذه التعديلات التي تم إقرارها بعد نقاش وتشاور «ستعزز الوحدة الوطنية وتقوي استقرار الجزائر».
وحثت رئيسة حزب تاج كافة شرائح المجتمع على «المساهمة في إنجاح هذا الموعد الانتخابي والمشاركة بكثافة لوضع الجزائر في مصاف البلدان الكبيرة بخصوص التنمية والحداثة».
وترى أن «مشروع تعديل الدستور يسمح لبلدنا بتصحيح الاختلالات التي حصلت في الماضي بكل أمان»، موضحة في ذات السياق أن هذا المشروع « أقر عديد الضمانات ويحتوي على أدوات لمجابهة الفساد بقوة القانون».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18415

العدد18415

الأربعاء 25 نوفمبر 2020
العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020