الأمين العام لـ»الأرندي» زيتوني:

«نعم» للدستور من أجل تجسيد المبادئ السامية

دعا الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، الطيب زيتوني، أمس، بالجزائر العاصمة، إلى التصويت بـ»نعم» على مشروع الدستور الذي سيعرض على الاستفتاء في الفاتح نوفمبر القادم حتى «نتمكن من بناء جزائر جديدة قوامها التطور».
أوضح زيتوني خلال تنشيطه تجمعا شعبيا بالقاعة متعددة الرياضات بالشراقة بالعاصمة، أنه لابد أن ننتخب بـ «نعم» على الدستور يوم الاستفتاء من أجل المبادئ السامية التي جاءت بها هذه الوثيقة وحتى نسير في طريق بناء جزائر جديدة قوامها التطور».
وأشار في ذات السياق، إلى أن التحضير لهذا المشروع «تم بجدية كبيرة بداية من تنصيب لجنة خبراء خرجت بمسودة كان فيها نقاش كبير وطرحت بإيجابياتها وسلبياتها للنقاش ووزعت على الطبقة السياسية، النخب، المجتمع المدني وكل فئات المجتمع الجزائري قبل أن يصادق عليها البرلمان لتصبح مشروعا سيعرض على الاستفتاء في الفاتح نوفمبر القادم».
وأضاف أن هذا المشروع «سيحدث نقلة نوعية بما جاء به من تعزيز للحريات والحقوق وفصل بين السلطات واستجابة لمطالب الشعب الجزائري التي عبر عنها في حراك 22 فبراير المبارك».
وبالمناسبة، ذكر زيتوني بأن مشروع الدستور»استجاب لعديد المطالب الشعبية وكرس النظام الجمهوري للبلاد، كما حصن في مواد صماء رموز الهوية الوطنية التي لا نقاش فيها وعزّز دور المجتمع المدني بهدف بناء جزائر عصرية».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18415

العدد18415

الأربعاء 25 نوفمبر 2020
العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020