معزيا عائلة الرئيس السابق لشبيبة القبائل

جراد: حناشي ترك بصماته في تاريخ الكرة الجزائرية

تقدم الوزير الأول عبد العزيز جراد، أمس، بتعازيه الخالصة للأسرة الرياضية ولعائلة رئيس شبيبة القبائل لكرة القدم سابقاً، محند شريف حناشي، رحمه الله، الذي وافته المنية، صباح أمس، بالمستشفى العسكري بعين النعجة (الجزائر).
جاء في برقية تعزية الوزير الأول لأسرة الفقيد: «رحل عنا وعن الأسرة الرياضية محمد شريف حناشي، رحمه الله، الذي ترك بصماته في تاريخ الكرة الجزائرية لاعباً ثم مسيراً للنادي القبائلي، وقاده إلى إحراز العديد من البطولات الوطنية والألقاب القارية».
وأضاف جراد قائلا: «تعازينا الخالصة إلى أسرة الفقيد، ولكل أنصار الشبيبة، وأدعو الله أن يتغمده برحمته الواسعة، ويسكنه فسيح جنانه، ويلهم ذويه جميل الصبر والسلوان». «إنا لله وإنا إليه راجعون».
وكان الفقيد قد انتقل الى جوار ربه، صبيحة أمس، عن عمر ناهز 70 عاما، بعد معاناة طويلة مع المرض. وكان المرحوم يعاني من مشاكل صحية في الأسابيع الماضية، أدت إلى دخوله الى غرفة الإنعاش بمستشفى عين النعجة.
ويعد محند شريف حناشي، من أبرز رؤساء الأندية الجزائرية، وقد خلد إسمه بأحرف من ذهب في تاريخ الكرة الجزائرية وتحديدا في سجل فريق شبيبة القبائل الذي تقمص ألوانه كلاعب في الفترة الممتدة من 1969 الى 1983 قبل أن يتولى رئاسته في الفترة الممتدة من (1993 إلى 2017).
وحقق فريق الشبيبة في عهده أكبر الإنجازات المحلية والقارية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18533

العدد 18533

الثلاثاء 13 أفريل 2021
العدد 18532

العدد 18532

الإثنين 12 أفريل 2021
العدد 18531

العدد 18531

الأحد 11 أفريل 2021
العدد 18530

العدد 18530

السبت 10 أفريل 2021