رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص، مسعود بلعمبري لـ «الشعب»:

«التطبيب الذاتي» يساهم في إضعاف الجهاز المناعي

حياة كبياش

 10 % من المرضى يقتنون المضادات بدون وصفة طبية

أضحت مقاومة الاستعمال غير العقلاني للمضادات الميكروبية (الحيوية) تمثل أكثر من ضرورة، نتيجة تراجع فعاليتها في معالجة الأمراض المعدية الخطيرة، بحسب ما أكده رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص «سنابو» مسعود بلعمبري في تصريح لـ»الشعب».
قال رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص، إن المضادات صارت انشغالا عالميا، لأن الاكتشافات الخاصة بها أثبتت محدوديتها، حيث يكاد يكون العالم عاجزا أمام اكتشافات جديدة لمضادات مكروبية، مفيدا لكن هذه الأخيرة تصنع أساسا من البكتيريا.
غير أن هذه البكتيريا التي تستعمل في صناعة المضادات الحيوية، تأقلمت مع هذه الأخيرة، كما ذكر المتحدث، فأصبحت المضادات غير نافعة، بل أصبحت تسبب أمراضا خطيرة ويمكن أن تعقد من الحالة الصحية لمستعمليها، عوض أن تعالجهم، تزيد أجسادهم هشاشة، مشيرا إلى أن مرضى يصابون مباشرة بعد إجرائهم عمليات جراحية بأمراض خطيرة، بسبب البكتيريا.
وأكد في هذا السياق، أن البكتيريا حاليا أصبحت تقاوم جميع المضادات الحيوية وقد أحرزت تقدما كبيرا جعلت الاكتشافات تقف عاجزة أمامها، فيما توسعت قائمة الأمراض وتعددت وتفاوتت في درجة خطورتها، وفيروس كورونا المستجد خير دليل على ذلك.
ودعا إلى ضرورة وضع بروتوكول صحي على مستوى المستشفيات، كما هو الحال بالنسبة للبروتوكول المتعلق بمعالجة كوفيد ـ19، ينص على الاستعمال العقلاني للمضادات الميكروبية واحترام الجرعات، لأنه كلما كان استعمال أن الأخيرة، كلما ترك العمل لنظام المناعة ليقاوم المكروبات والفيروسات، مما سيزيد من حظوظ التغلب على المرض.
كما أكد على ضرورة تجنب «التطبيب الذاتي»، الذي يساهم بشكل كبير في إضعاف الجهاز المناعي للجسم، مشيرا الى ان حوالي 10 بالمائة من المرضى يقتنون أدوية بدون وصفة طبية، ولا يأخذون في الغالب الجرعات الكافية، لأن الأمراض المكروبية، تتطلب أخذ مضادات لمدة لا تقل عن أسبوع وقد تزيد عن ذلك، مضيفا أنه عندما لا يأخذ الجسم مضادات كافية لقتل المكروبات، تتأقلم هذه الأخيرة وأصبح أكثر قوة وخطرا.
ولفت المتحدث الى أن المضادات المكروبية تمثل ما بين 10 الى 15 بالمائة من تشكيلة الأدوية بالصيدليات، في إشارة الى ان تلك التي تستعمل عن طريق الحقن تعرف نقصا كبيرا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18459

العدد 18459

الأحد 17 جانفي 2021
العدد 18458

العدد 18458

السبت 16 جانفي 2021
العدد 18457

العدد 18457

الجمعة 15 جانفي 2021
العدد 18456

العدد 18456

الأربعاء 13 جانفي 2021