السفير الروسي لدى الجزائر:

الطبيعـــي أن تلعـب الجزائـــر «دورا ثقيــلا» في حـلّ الأزمــة الليبية

أكد سفير روسيا لدى الجزائر ايغور بيلييف، أمس، أن الجزائر تعتبر «عنصرا مهما» في المنطقة الافريقية والمتوسطية ومن الطبيعي أن تلعب «دورا ثقيلا» في حل الأزمة الليبية.
في تصريح للإذاعة الدولية، حول دور الجزائر في تسوية الأزمة الليبية وكذا دورها في منطقة الساحل أكد الدبلوماسي الروسي، أن الجزائر تعتبر «عنصرا مهما» في الساحة الافريقية والمتوسطية.
وقال بيلييف، إن أمن الجزائر مرتبط «ارتباطا كليا ووثيقا بأمن ليبيا نظرا للحدود المشتركة الممتدة بين البلدين على أكثر من 1000 كلم» ولذلك - يرى السفير الروسي - أنه من «الطبيعي أن تلعب الجزائر دورا ثقيلا في دفع الأطراف الليبية إلى المفاوضات والتوصل إلى حل يرضي جميع الأطراف».
ولفت الدبلوماسي، إلى أن الوضع العام في ليبيا «يتطور في الاتجاه الايجابي» مضيفا بالقول «إننا نأمل خيرا في المسار السياسي» الذي ترعاه الأمم المتحدة للدفع بالأطراف الليبية إلى الوصول إلى تسوية تنهي الأزمة التي يتخبط فيها البلد منذ 2011.
واسترسل في السياق قائلا، «هناك مؤشرات إيجابية تحصل على الساحة الليبية لا سيما في إطار الحوار الليبي- الليبي الذي تعقد أشغاله برعاية الأمم المتحدة في تونس إضافة إلى عقد العديد من اللقاءات في إطار اللجنة العسكرية المشتركة 5+5» .
وجاءت تصريحات السفير الروسي في الوقت الذي يواصل فيه الفرقاء الليبيون جولة الحوار السياسي الليبي-الليبي برعاية الأمم المتحدة واختتمت أولى جولاته بإعلان تحديد موعد إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في 24 ديسمبر 2021.
وكان اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه اللجنة العسكرية المشتركة في 23 أكتوبر الماضي بجنيف، نص على إخراج جميع المرتزقة من ليبيا خلال 90 يوما.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18459

العدد 18459

الأحد 17 جانفي 2021
العدد 18458

العدد 18458

السبت 16 جانفي 2021
العدد 18457

العدد 18457

الجمعة 15 جانفي 2021
العدد 18456

العدد 18456

الأربعاء 13 جانفي 2021