استقبال 1.200 ملف لتمويل المؤسّسات

توفير «الصيرفة الإسلامية» عبر 100 وكالة قبل نهاية جوان

يرتقب توفير خدمات الصيرفة الإسلامية عبر 100 وكالة بنكية تابعة للقرض الشعبي الجزائري على المستوى الوطني، وذلك قبل نهاية السداسي الأول من السنة الجارية، حسبما أعلنه أمس بوهران الرئيس المدير العام لذات المؤسسة البنكية، محمد دحماني.
وأبرز دحماني، في كلمة له خلال تدشين وكالة جديدة للقرض الشعبي الجزائري بعين الترك بحضور السلطات المحلية، أنّ عدد الوكالات التي تقدم حاليا خدمات الصيرفة الإسلامية قد وصل إلى 15 وكالة، منها هذه الوكالة الجديدة، مع العلم أنّه تمّ الشروع في تقديم هذه الخدمات من قبل المؤسسة البنكية منذ حوالي الشهرين.
وأفاد المسؤول أن منتجات الصيرفة الإسلامية تلقى إقبالا «جيدا» من قبل المواطنين «ففي مدة تقل عن شهرين تم فتح أكثر من 200 حساب بنكي لفائدة الراغبين في الاستفادة من هذه الخدمات» عبر الوطن.
وفي سياق آخر، ذكر الرئيس المدير العام للقرض الشعبي الجزائري أنّ مؤسّسته المصرفية تواصل تنفيذ مخططها الإستراتيجي للتنمية القائم على 4 محاور رئيسية، وهي توسيع وتحديث شبكة الاستغلال حيث عرفت سنة 2020 افتتاح أربع وكالات جديدة وشباك بنكي، بالإضافة إلى المحافظة على ديناميكية نمو البنك التي ترتكز أساسا على التطور الإيجابي لمؤشرات صلابته المالية.
وعن المحور الثالث، تواصل المؤسسة البنكية تنويع العروض البنكية من خلال تنفيذ إستراتيجية تطوير ودعم كاملة تستهدف الشركات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الناشئة عبر الخدمة المسماة
«PME By CPA»، إضافة إلى تطوير نشاط الخدمات البنكية الإلكترونية.
وفيما يتعلق بالمحور الرابع من الاستراتيجية - وفقا لذات المسؤول - يخص تعزيز ديناميكية التحديث والرقمنة التي بدأت بالفعل من خلال استكمال المشاريع واسعة النطاق كتطوير النظام المعلوماتي للبنك وتعميم خدمة الدفع الإلكتروني عبر الأنترنيت، وكذا الإطلاق الوشيك للتطبيق «CPA Mobile» عبر الهاتف المحمول والنسخة الجديدة من الخدمة المصرفية البنكية عن بعد «e-banking».
وعن هذا المحور، ذكر المسؤول أن 5.300 آلة للدفع الإلكتروني المتواجدة عند التجار مربوطة بالشبكة المركزية لهذه المؤسسة البنكية، مشيرا إلى أنه يتم حاليا ربط 140 شباك أوتوماتيكي للأوراق النقدية على المستوى الوطني لتعويض الموزعات الآلية المتواجدة على مستوى الوكالات البنكية كمرحلة أولى، فيما ستمكن هذه الشبابيك كمرحلة ثانية من استقبال طلبات دفاتر الصكوك البنكية والبطاقات المغناطيسية عن بعد وغيرها.
وخلال زيارته لوكالة القرض الشعبي الجزائري بوسط مدينة وهران (وكالة خميستي 416)، أشرف محمد دحماني على تدشين فضاء مخصص لتمويل المؤسسات الصغيرة والصغيرة جدا والمتوسطة والمؤسسات الناشئة.
وعن تمويل مثل هذه المؤسسات، ذكر ذات المسؤول أنه في الشهرين الأخيرين، تم استقبال 1.200 ملف متعلق بتمويل المشاريع وأعطيت الموافقة ل 900 ملف، مشيرا الى أن الملفات المتبقية ليست مرفوضة بالضرورة ولكنها تحتاج إلى استكمال الوثائق فقط.
وأكّد أنّ مؤسّسته البنكية قامت في هذا الشأن بتسويق منتجين تحت عرض «ساهل» وهما «ساهل نشاطي» الموجه لتمويل الاحتياجات النابعة من النشاط العادي للمؤسسات الصغيرة والصغيرة جدا والمتوسطة والمؤسسات الناشئة، وكذا منتج «ساهل محل» الموجه لتمويل اقتناء المحلات التجارية أو تهيئة أوتأجير محل تجاري.
ولا تتعدى دراسة الملفات المودعة من قبل مسيري المؤسسات الراغبين في الاستفادة من التمويل 72 ساعة في أقصى الحالات، وفقا للمصدر ذاته.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021