مجموعة الدرك الوطني بالمدية:

ارتفــاع في قضايـا الإجـرام وانخفـاض في حوادث المــرور

أمين عباس

أكد المقدم وليد زعبوب قائد مجموعة الدرك الوطني بالمدية، أمس، في ندوة صحفية،أن سنة 2020 عرفت تنوعا في مجال معالجة الإجرام بشقيه العادي والمنظم، وأن نسبة معالجة هذه الجرائم بلغت 98 بالمائة، بفضل مجهودات المحققين في الميدان باستعانتهم بكل الوسائل التقنية الحديثة المتاحة، من طرف قيادة الدرك الوطني.
كشف مسؤول الدرك الإقليمي، أنه تم تسجيل في هذه الفترة ارتفاعا في عدد القضايا المعالجة في مجال الشرطة الخاصة بـ233 قضية مقارنة بسنتي 2019 و2020، وأن وحداته كانت في الصفوف الأولى في التصدي لجائحة كورونا بتطبيق جميع القرارات الصادرة من السلطات الإدارية.
في هذا الإطار، تم تنفيذ 4765 عملية تحسيس بارتداء القناع الواقي، 588 عملية تطهير في الساحات العمومية والمباني، فضلا عن تسجيل 3153 مخالفة في مجال عدم تطبيق هذه الإجراءات، علاوة على معالجتها أيضا لقضايا تهريب نوعية، منها قضية حجز مجسم رأس فرعوني، 02 أنياب فيل، ومواد نقدية نفيسة وياقوت، وحجر نيزكي كان موجها للخارج، مع حجز 05 بنادق صيد و01 بندقية تقليدية عقب تشريحها لـ688 قضية تخص عمليات الصيد بطرق غير شرعية بالتعاون مع قطاع الغابات.
وبالتفصيل تم تسجيل 785 مخالفة تخص عدم ارتداء الكمامة، مع وضع 291 مركبة ودراجة في المحشر بالإقليم، وتحرير 65 مخالفة لعدم احترام البروتوكول الصحي في وسائل النقل، إلى جانب تعريف 65027 شخص، تبين ايجابية 452 حالة ايجابية، منها 737 تخص أشخاص مبحوث عنهم و06 سيارات مسروقة من داخل وخارج الولاية.
في مجال حماية فئة الأحداث واعادة ادماج القصر في وسطهم العائلي، تم انجاز 75 عملية، وكذا 56 عملية مراقبة للمؤسسات المستقبلة للطفولة الصغيرة - دور الحضانة.
أما في أمن الطرق تم تسجيل انخفاض في عدد حوادث المرور بنسبة 12 بالمائة، بفضل التواجد الميداني المكثف لأفراده، ونجاعة الحملات التحسيسية المنفذة على مستوى اقليم الولاية، محملا العامل البشري مسؤولية ذلك بنسبة 90.12 بالمائة وحالة الطرق بنسبة 4.52 بالمائة.     

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18502

العدد 18502

الإثنين 08 مارس 2021
العدد 18501

العدد 18501

الأحد 07 مارس 2021
العدد18500

العدد18500

السبت 06 مارس 2021
العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021