بحث تطورات الأوضاع في ليبيا وآفاق حل الأزمة، بوقدوم:

ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية عبر حوار بين الليبيين أنفسهم

جدد وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، أمس، في طرابلس، تأكيد موقف الجزائر الداعي إلى ضرورة التوصل الى تسوية سياسية للأزمة الليبية عبر حوار بين الليبيين أنفسهم، «يفضي الى إقامة مؤسسات شرعية وموحدة»، وذلك خلال زيارة العمل التي قادته، أمس، إلى ليبيا».
أفاد بيان لوزارة الشؤون الخارجية، أن بوقدوم ذكَّر خلال المحادثات التي عقدها مع عدد من المسؤولين الليبيين في طرابلس، بموقف الجزائر «الثابت والمتضامن مع الشعب الليبي منذ بداية الأزمة، والداعي إلى ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية عبر حوار ليبي-ليبي، يفضي إلى إقامة مؤسسات شرعية وموحدة عبر انتخابات نزيهة وشفافة، بما يضمن وحدة الشعب الليبي وسيادته على كامل أراضيه».
وأضاف البيان، أن بوقدوم استقبل في طرابلس من طرف رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا فايز السراج، وعقد مشاورات مع رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، وكذا مع رئيس مجلس النواب الليبي في طرابلس حمودة سيالة، ومجموعة من النواب الأعضاء في المجلس. كما عقد لقاء مطولا مع نظيره في حكومة الوفاق محمد الطاهر سيالة.
وتمحورت المباحثات، بحسب البيان، حول آخر تطورات الأوضاع في ليبيا وآفاق مسارات التسوية السياسية التي تقودها بعثة الأمم المتحدة للدعم في هذا البلد، الى جانب بحث سبل دعم وترقية العلاقات الثنائية الأخوية بين البلدين، «بما يخدم مصالح وتطلعات الشعبين الشقيقين».
وجاء في البيان، أن المسؤولين الليبيين عبروا بالمناسبة، عن «عميق امتنانهم» لموقف الجزائر «المتضامن والرافض لجميع أشكال التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية الليبية، وكذا دعمها المتواصل للجهود السلمية الرامية لإحلال السلم والاستقرار في ليبيا».
وقام بوقدوم بزيارة تفقدية لمقر السفارة الجزائرية في طرابلس، تحسبا لاستئناف نشاطها الدبلوماسي في الأيام المقبلة، وفق البيان، بدأها قبل نحو أسبوع، وشملت كل من أنغولا وجنوب إفريقيا ومملكة ليسوتو وكينيا والكونغو.

...ويهنئ أنطوني بلينكين على تعيينه وزيرا للخارجية الأمريكية

هنّأ وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم، أنطوني بلينكين على تعيينه وزيرا للخارجية الأمريكية.
وكتب بوقدوم في تغريدة عبر صفحته الرسمية على «تويتر»، «أخلص التهاني لوزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكين، لتأكيد تعيينه الثلاثاء. إنني أتطلع إلى العمل معه عن كثب لدفع العلاقات الثنائية بين الجزائر والولايات المتحدة وكذلك أجندة السلام في المنطقة وخارجها».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18502

العدد 18502

الإثنين 08 مارس 2021
العدد 18501

العدد 18501

الأحد 07 مارس 2021
العدد18500

العدد18500

السبت 06 مارس 2021
العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021