إبراهيم مراد:

آلاف الورشات تمّ فتحها بالمناطق الرّيفية

أكّد، أمس، المكلف بمهمة لدى رئاسة الجمهورية إبراهيم مراد من بلدية تاجنانت بولاية ميلة، بأنّ «تغيير الجزائر يكون بتغيير المناطق الريفية».
أوضح مراد لدى تلقيه بالمكتبة البلدية بتاجنانت عرضا حول مشاريع مناطق الظل بولاية ميلة خلال زيارة العمل والتفقد التي تقوده لهذه الولاية، وستدوم يومين، بأنّ ما يجري حاليا بالمناطق النائية والريفية يعد «ثورة»، و»يندرج ضمن نظرة رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لإعادة تهيئة الإقليم»، متطرّقا لـ «مئات وآلاف» الورشات التي تم فتحها على مستوى المناطق الريفية لتحسين الإطار المعيشي لقاطنيها، وتوفير مناصب شغل لأبناء المناطق الريفية.
وأضاف بأنّ تجسيد هذه المشاريع «سيجعل هذه المناطق مجالا حيويا سيساهم مستقبلا في الدخل المحلي والوطني في حال توفير مناطق نشاطات عبر البلديات لاحتضان مشاريع قاطني مناطق الظل تتماشى مع خصوصيات هذه المناطق».
وأبرز مراد في كلمته بالمناسبة «السياسة الرشيدة لرئيس الجمهورية تجاه مناطق الظل، والتي استقطب من خلالها اهتمام المسؤولين والمواطنين بهذه المناطق»، مفيدا بأنّ الرئيس «كان حريصا على التطرق لمناطق الظل في مجمل خطاباته حتى خلال فترة النقاهة التي قضاها في ألمانيا، والتي حث من خلالها الولاة على وجه الخصوص للاهتمام بهذه المناطق التي كان قاطنوها في وقت سابق على هامش التنمية».
واعتبر المكلف بمهمة لدى رئاسة الجمهورية ما وقف عليه خلال زياراته التي قام بها عبر عديد ولايات الوطن، والتي تعد زيارته لولاية ميلة الـ 29»، يعكس ديناميكية لم نعهدها من قبل بهذه المناطق تتجلى من خلال الورشات المفتوحة لإنجاز طرق وإيصال مياه الشرب والربط بمختلف الشبكات، وكذا مجمل المشاريع التي تهدف لتحسين الإطار المعيشي للمواطن في مختلف المجالات، كتحسين ظروف التمدرس والتغطية الصحية». وهذا ما سيساهم، استنادا لمراد، في إزالة الفوارق بين مناطق الظل والمدن الكبرى وصولا إلى «مصالحة المواطن القاطن في الأرياف مع بيئته من خلال ترقيتها ليجد ضالته فيها، ويساهم في التنمية المحلية على مستواها».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18535

العدد 18535

الجمعة 16 أفريل 2021
العدد 18534

العدد 18534

الأربعاء 14 أفريل 2021
العدد 18533

العدد 18533

الثلاثاء 13 أفريل 2021
العدد 18532

العدد 18532

الإثنين 12 أفريل 2021