الجزائر تقدم تعازيها للشعب التونسي

قدمت الجزائر تعازيها للشعب التونسي، إثر الإعتداء الإرهابي «الجبان» الذي ارتكب يوم الأربعاء الفارط بتونس والذي خلف 14 قتيلا و20 جريحا.
واتصل وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة، بنظيره التونسي، حمدي مونجي، ليبلغه باسم رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، تعازيه إلى تونس رئيسا وحكومة وشعبا.
للتذكير، لقي 14 جنديا تونسيا، حتفهم وأصيب 20 آخرين بجروح مساء يوم الأربعاء، في هجوم إرهابي ضد دورية عسكرية بجبل الشعانبي بتونس.
وأكد لعمامرة لنظيره التونسي تضامن الجزائر «الفعال» مع تونس في هذا الظرف المؤلم معربا عن يقينه بأن «الشعب التونسي الشقيق سيتمكن من تجاوز هذه المحنة».
وأضاف الوزير أن «الشعب التونسي، سيتمكن على غرار نظيره الجزائري الشقيق انطلاقا من قدرته المعهودة في مقاومة المحن والشدائد القدرة من استئصال الإرهاب بشكل نهائي».
وأكد وزير الشؤون الخارجية أن «تونس ستمضي قدما في المسار الذي شرعت فيه لبناء تونس جديدة قوية وآمنة».

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18533

العدد 18533

الثلاثاء 13 أفريل 2021
العدد 18532

العدد 18532

الإثنين 12 أفريل 2021
العدد 18531

العدد 18531

الأحد 11 أفريل 2021
العدد 18530

العدد 18530

السبت 10 أفريل 2021