المدير العام للضرائب من معسكر:

2900 مليار دينار تحصيل جبائي متوقع هذا العام

ام الخير.س

أكد  المدير العام للضرائب والمدير العام للأملاك الوطنية عبد الرحمان راوية، أن التحصيلات الجبائية العادية، ستصل إلى 2900 مليار دينار في سنة 2015، حسب توقعات المصالح المركزية للقطاع، بعد أن وصلت في سنة 2014، إلى حدود 2600 مليار دينار جزائري.
وأشار راوية إلى أن التطور الذي شهده قطاع الضرائب والعصرنة، سمح بتحسين نسبة تحصيل الجباية الضريبية التي لم تكن تتجاوز 400 و 500 مليار دينار، سنة 2000، مضيفا في هذا الصدد، أن توسيع شبكة المنشآت وعصرنتها، من خلال إنجاز مراكز الضرائب الولائية والجوارية عبر الدوائر والولايات، ساهمت في تحسين العلاقة مع دافعي الضرائب، خاصة وأن مصالحه تحاول التقليص من حجم التجاوزات في مجال التهرب والغش الضريبي.
وبخصوص مطالبة الطلبة الجامعيين والتلاميذ، بشهادات عدم الخضوع للضرائب الخاصة بأوليائهم، كوثيقة إجبارية في ملف المنح الدراسية، لتقدير مستحقات الأولياء تجاه إدارة الضرائب، أوضح نفس المسؤول أن الحل يكمن في عدم فرض هذه الوثيقة، من طرف مختلف الجهات التربوية والجامعية.
ومن جانب آخر أبدى المدير العام للضرائب، ارتياحه الكبير للمشاريع الجديدة التي تدعم بها قطاعه، خلال تدشينه لعدة مراكز جوارية للضرائب على مستوى بلديات معسكر وغريس والمحمدية وسيق، نتيجة احترام أجال تسليم المشاريع في أجالها المحددة وكذا جودة ونوعية المشاريع.
وفي سياق الزيارة التفقدية والعملية أكد راوية أن مصالحه بصدد التحضير لحركة انتقالية واسعة بقطاعه ستشمل 25 مديرا، ما بين مصالح الحفظ العقاري وأملاك الدولة، مؤكدا في شأن آخر، أن تعويض الفلاحين، المنتزعة أراضيهم من أجل المنفعة العامة، يضمنه القانون، خاصة بعد أن تحولت عقود استفادة هؤلاء من عقود انتفاع دائم إلى عقود الامتياز يخول لهم الحق في التعويض.
وأشار ذات المسؤول إلى أن مصالحه ستجد حلولا للمشاكل التي تعرض لها الفلاحين فيما تعلق بعملية مسح الأراضي والتي شابتها بعض الأخطاء الخاصة بتقدير مساحات الأراضي الفلاحية بين المساحات المصرح بها من طرف الفلاحين والمساحات التي تم توثيقها وتقديرها من طرف مصالح القطاع.
وتجدر الإشارة إلى أن راوية قد أشرف خلال زيارته إلى ولاية معسكر على تدشين عدة مرافق إدارية جديدة بمعسكر، ووضعها حيز الخدمة، بعد استلام البعض منها منذ قرابة السنة، ويتعلق الأمر بتدشين مركز جمع الضرائب استلم في سنة 2011، ووضع حيز الخدمة 3 مراكز جوارية للضرائب بكل من دائرة المحمدية، غريس ومعسكر، فضلا عن وضع حجر الأساس لمشروع إنجاز مركز جواري لجمع الضرائب بدائرة تغنيف، وتدشين 3 مراكز عقارية أخرى بنفس الدوائر، ومقر للمراقب المالي بمعسكر، والمصنف من طرف وزارة السكن، من ضمن أفضل المرافق المنجزة في سنة 2014.
وأوضح راوية في هذا الإطار أن هذه الإنجازات تأتي في إطار تحسين الخدمة العمومية وتقريب هذه المرافق من المعنيين بدفع الضريبة الجبائية، وتوفير الظروف الجيدة، تضمن الأداء المهني المتميز لموظفي قطاع المالية والضرائب.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019
العدد18100

العدد18100

السبت 16 نوفمبر 2019
العدد- 18099

العدد- 18099

الجمعة 15 نوفمبر 2019