قامت بها مفارز للجيش بالبرج، عين قزام والوادي

تــدمير 12 مخــبأ، 20 قنبلة تقليدية وتــوقيف 23 مهربـا إفريقيـا

في إطار محاربة الإرهاب وإثر عملية نوعية باشرتها، في 13 فيفري 2015، مفارز للجيش الوطني الشعبي على مستوى القطاعين العملياتيين للبويرة بإقليم الناحية العسكرية الأولى وبرج بوعريريج بإقليم الناحية العسكرية الـ5، تم كشف وتدمير 12 مخبأ و3 مطابخ و3 مولدات كهربائية و20 قنبلة تقليدية الصنع  وجهازي حاسوب وأغراض أخرى.
بحسب بيان وزارة الدفاع الوطني، فإن العملية مكنت أيضا من اكتشاف جثة في حالة تعفن تعود، بحسب أحد المجرمين الموقوفين من قبل، إلى إرهابي مبحوث عنه.
من جهة أخرى وفي إطار تأمين الحدود ومحاربة التهريب والجريمة المنظمة، تمكنت مفرزة من الجيش الوطني الشعبي تابعة للقطاع العملياتي لعين قزام بإقليم الناحية العسكرية السادسة، في نفس اليوم، من توقيف (22) مهربا من جنسيات إفريقية مختلفة وحجز مسدسين آليين و(34) طلقة نارية و3 أجهزة كشف عن المعادن. كما تمكنت مفرزة أخرى من حجز سيارة رباعية الدفع محملة بـ(1,7) طن من المواد الغذائية كانت موجهة للتهريب.
وبإقليم الناحية العسكرية الـ4، تمكنت مفرزة تابعة للقطاع العملياتي للوادي، صباح يوم 14 فيفري 2015 خلال دورية استطلاعية قرب الحدود الشرقية، من توقيف مهرب وحجز سيارة رباعية الدفع على متنها ألفي (2000) هاتف محمول من علامات تجارية مختلفة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18124

العدد18124

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18123

العدد18123

الجمعة 13 ديسمبر 2019
العدد18122

العدد18122

الخميس 12 ديسمبر 2019
العدد18121

العدد18121

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019