الدورة 59 للجنة قضايا المرأة بنيويورك، مسلم:

الجزائر حققت تقدما في مجال ترقية حقوق المرأة

أبرزت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة مونية مسلم، بنيويورك، التقدم الذي حققته الجزائر في مجال ترقية حقوق المرأة واستقلاليتها، بحسب ما علم لدى البعثة الجزائرية الدائمة بالأمم المتحدة.
ألقت مسلم خطابا في إطار مشاركتها من 9 إلى 12 مارس في أشغال الدورة 59 للجنة قضايا المرأة الجارية بمقر الأمم المتحدة بنيويورك.
وألقت الوزيرة خلال النقاش العام في هذه الدورة، خطابا أشارت فيه إلى السياسات والاستراتيجيات التي أقرتها الحكومة الجزائرية، الرامية خاصة إلى مواصلة الجهود في مجال تعليم الفتاة وتحسين دخول النساء إلى سوق العمل وكذا ترقية مشاركتها في اتخاذ القرار السياسي.
كما أشارت مسلم إلى أن التجربة الجزائرية في مجال حماية وترقية حقوق المرأة يمكن أن تكون مرجعا لبلدان أخرى في المنطقة وفي العالم، مؤكدة أنه تم إدراج تعديلات جوهرية في الترسانة القانونية الجزائرية المتعلقة بحقوق المرأة.
وفي هذا الإطار، قدمت الوزيرة الإطار التنظيمي والمؤسساتي الساري من أجل حماية المرأة ومكافحة العنف ضدها، لاسيما عقب التعديلات التي طرأت على قانون الأسرة وقانون الجنسية وقانون العقوبات. كما أبرزت الخبرة الجزائرية في مجال حماية النساء الحاضنات.
من جهة أخرى، أطلقت الوزيرة نداءً باتجاه المجتمع الدولي لمضاعفة الجهود والاتحاد لدى مواجهة الإرهاب العابر للأوطان، مشيرة إلى أن الجزائر عانت من ويلاته في التسعينيات حيث قاومت المرأة الجزائرية ببسالة وخرجت منتصرة.
وفي الأخير أكدت مسلم أهمية تعزيز التعاون الدولي والإقليمي وضرورة تكثيف تبادل الخبرات والممارسات الحسنة بهدف ترقية دور المرأة في المجتمع.
وعلى هامش مشاركتها في أشغال الدورة 59 للجنة قضايا المرأة، أجرت مسلم سي عامر محادثات ثنائية مع نظيراتها من السويد والبرازيل وجنوب إفريقيا.
وتمحورت المحادثات أساسا حول سبل ووسائل تعزيز التعاون الثنائي وكذا تبادل الخبرات والممارسات الحسنة في مجال حماية وترقية حقوق المرأة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020