أشادا بنوعية العلاقات بين بلديهما والجزائر

رئيس الجمهورية يستقبل وزير الخارجية التونسي والأمير الأردني

استقبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، أمس الأول، بالجزائر العاصمة، وزير الشؤون الخارجية التونسي الطيب البكوش الذي يجري زيارة عمل إلى الجزائر.
وفي تصريح للصحافة عقب هذا الاستقبال، أوضح البكوش أنه أطلع رئيس الجمهورية على العمل الذي قام به مع المسؤولين الجزائريين خلال هذه الزيارة من أجل “تفعيل وتجسيد ما تم الاتفاق حوله”، مضيفا أن البلدين مطالبان بـ«تحقيق ما تم الاتفاق بشأنه بين الرئيس بوتفليقة ونظيره التونسي باجي قايد السبسي على أرض الواقع”.
وذكر البكوش، أنه وجد الرئيس بوتفليقة “يتابع بدقة الأوضاع في تونس وليبيا وباقي الدول العربية” و«يواكب عن كثب ما يجري في المنطقة”.
وأوضح رئيس الدبلوماسية التونسية، أن زيارته هذه، التي تعد الأولى بعد تشكيل الحكومة التونسية الجديدة، “ستتواصل من أجل التنسيق” بين البلدين خدمة لمصلحة الشعبين التونسي والجزائري وكل المنطقة، مشددا على أهمية إنجاح الحوار الليبي والوصول إلى حلول سلمية “تكون في مصلحة الشعب الليبي والمنطقة”.
وجرى الاستقبال بحضور وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة والوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية عبد القادر مساهل.
...ويستقبل الأمير الأردني علي بن الحسين

استقبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، أمس الأول، بالجزائر العاصمة، الأمير الأردني علي بن الحسين.

.. يهنئ نظيره من جمهورية موريس بالعيد الوطني لبلاده
 
بعث رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، برقية تهنئة إلى نظيره من جمهورية موريس، كايلاش بورياغ، وهذا بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ47 لاستقلال بلاده، أعرب له فيها عن استعداده للعمل سويا على توثيق أواصر الصداقة والتعاون بين البلدين.
وجاء في برقية الرئيس بوتفليقة: “يسرني غاية السرور، بمناسبة احتفال بلادكم بالذكرى السابعة والأربعين لاستقلالها، أن أتوجه إليكم، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، بأحر التهاني مقرونة بتمنياتي لكم بالصحة والهناء، وباطراد الرقي والازدهار لشعبكم الشقيق”. وأضاف رئيس الجمهورية قائلا: “هذا، وأغتنم هذه السانحة السعيدة لأجدد لكم تمام استعدادي للعمل معكم على توثيق أواصر الصداقة والتعاون العريقة التي تربط بلدنيا، وضم جهودنا في سبيل بلوغ أهداف السلم والأمن والتنمية في قارتنا”.
 ..و الوزير الأول  أنرود جوغنوث
بعث رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، برقية تهنئة إلى الوزير الأول لجمهورية موريس، أنرود جوغنوث، وهذا بمناسبة احتفال بلاده بالذكرى الـ47 لاستقلالها، عبر له فيها عن ارتياحه لجودة علاقات الصداقة والتعاون التي تربط البلدين.
وقال الرئيس بوتفليقة في برقيته: “يطيب لي أن أغتنم سانحة الاحتفال بالعيد الوطني لبلادكم لأتوجه إليكم، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، بأحر التهاني مقرونة بتمنياتي لكم بالصحة والهناء، وبالرقي والازدهار لشعب موريس الشقيق”.
«ويروقني بهذه المناسبة السعيدة - يضيف رئيس الجمهورية - أن أعرب عن ارتياحي لجودة علاقات الصداقة والتعاون التي تربط الجزائر وموريس، ورغبتي في تعميقها لفائدة شعبينا”.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18054

العدد 18054

الأحد 22 سبتمبر 2019
العدد 18053

العدد 18053

السبت 21 سبتمبر 2019
العدد 18052

العدد 18052

الجمعة 20 سبتمبر 2019
العدد 18051

العدد 18051

الأربعاء 18 سبتمبر 2019