يطالب بترقية المستخدمين وتصنيفهم

الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين يلوح بالإضراب

أم الخير.س

دعا المجلس الولائي للاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين عمال القطاع بولاية معسكر وعلى رأسهم الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين وأعوان الأمن والوقايةإلى التجند أكثر من أي وقت مضى والاستعداد للحركات الاحتجاجية المرتقبة بداية من منتصف جانفي لاستعادة حقوقهم المهضومة.
جاء ذلك بعد سلسلة من لقاءات المجالس الدائرية حيث التقى أعضاء المجلس الولائي للاتحاد بمتوسطة العرقوب بمعسكر لمناقشة اختلالات المرسوم المعدل ١٢ ـ ٢٤٠ المتعلق بالقانون الخاص لمستخدمي التربوية الوطنية خاصة الأسلاك المشتركة وباقي الأسلاك المتضررة والمطالبة بترقية المعلمين في رتبة أستاذ المدرسة الابتدائية الصنف ١١ وترقية أساتذة التعليم الأساسي في رتبة أستاذ تعليم متوسط الصنف ١٢ حسب الاتفاقية المبرمة بين وزارة التربية ووزارة التعليم العالي. بالإضافة إلى إدماج جميع معلمي المدارس الابتدائية وأساتذة التعليم الأساسي والمتوسط في رتبتي أستاذ رئيسي ومكون باحتساب الخبرة المهنية وإدماج من لم يتكون باعتبار سن الموظف ٤٥ سنة أو لاعتبار المادة ثانوية كالتربية البدنية والفنية والموسيقى في الرتبة القاعدية واحتساب الخبرة المهنية ثم تكوينهم بعد ذلك.
وقد شكلت أزمة السكن واحد من اهم انشغالات عمال التربية بحيث طالبوا حسب بيان لهم بتخصيص حصص سكنية لأساتذة التعليم الابتدائي والمتوسط في إطار السكن الاجتماعي بجميع صيغه.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18360

العدد18360

الإثنين 21 سبتمبر 2020
العدد18359

العدد18359

الأحد 20 سبتمبر 2020
العدد18358

العدد18358

السبت 19 سبتمبر 2020
العدد18357

العدد18357

الجمعة 18 سبتمبر 2020