احتضنت اجتماع جنرالات الحلفاء لوضع خطة ضد النازية خلال الحرب العالمية الـ ٢

« ضيعة سيجاس» وجهة سياحية في طي النسيان

تقع ضيعة سيجاس بالجهة الغربية لبلدية مسلمون دائرة ڤوراية ولاية تيبازة، تعتبر هذه الضيعة معلما تاريخيا هاما وشاهدا على حلقة وقائع الحرب العالمية الثانية، حيث تم عقد اجتماع بهذه الضيعة بين جنرالات الحلفاء في ٢٣ أكتوبر ١٩٤٢ تحت قيادة الجنرال الأمريكي كلارك.
جاء كلارك في مهمة سرية ليلة ٢٠ أكتوبر ١٩٤٢ عبر غواصة بحرية على الساعة الثانية صباحا لوضع خطة حرب مع الجنرال الإنجليزي مورفي والمستوطنين الفرنسيين بالمنطقة تحضيرا لعملية إنزال عسكري بشمال إفريقيا بالمناطق التالية: الجزائر، وهران، الدار البيضاء بالمغرب، وحدد تاريخ الإنزال يوم ٠٨ نوفمبر ١٩٤٢.
وفي سنة ٢٠٠٦ تم إعداد معلم تذكاري من طرف سلطات ولاية تيبازة يحمل لائحة كتب عليها «هنا يبدأ طريق التحرر، التحرر الفرنسي، الأوروبي والعالم كله من الهيمنة النازية».
في سنة ٢٠٠٨ وبعد زيارة  وزيرة الثقافة السابقة خليدة تومي إلى تيبازة قامت بزيارة هذا المعلم فأمرت بتصنيفه، حيث عقد اجتماع اللجنة الوطنية للممتلكات الثقافية ١٧ ديسمبر ٢٠٠٨ من أجل النظر والدراسة لتصنيف الموقع. وقد تم تسجيل هذا الموقع ضمن التراث التاريخي الوطني كأول معلم على المستوى الوطني يشيد بتاريخ الجزائر خلال الحرب العالمية الثانية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18358

العدد18358

السبت 19 سبتمبر 2020
العدد18357

العدد18357

الجمعة 18 سبتمبر 2020
العدد18356

العدد18356

الأربعاء 16 سبتمبر 2020
العدد18355

العدد18355

الثلاثاء 15 سبتمبر 2020