في مبادرة دعت إليها المحافظة السامية للأمازيغية

منتدى للصحفيين الممارسين مطلع سبتمبر المقبل

المساهمة في الورشات التكميلية لترقيتها وطنيا

ستنظم المحافظة السامية للأمازيغية بالتنسيق مع وزارة الاتصال منتدى تكويني للصحفيين الممارسين باللغة الأمازيغية على الصعيد الوطني في الفترة من 1 إلى 5 سبتمبر المقبل، حسب ما أكده، أمس، بباتنة الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية، سي الهاشمي عصاد.
وأوضح ذات المسؤول ل/وأج - على هامش أشغال الجامعة الصيفية الأوراسية الأولى للحركة الجمعوية الثقافية والمجتمع المدني بالأوراس التي انطلقت يوم 26 جويلية الجاري بباتنة - بأن هذه المبادرة التي ستحتضنها منطقة بني حواء بولاية الشلف في شكل ورشات تكوينية سيشارك فيها 150 صحفي وصحفية ينشطون بالأمازيغية بمختلف وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية.
وسيشرف على تأطير الصحفيين المشاركين في هذا المنتدى حسب عصاد مختصون وإعلاميون محترفون في الميدان من داخل وخارج الوطن مشيرا إلى أن هذه المناسبة ستشهد أيضا إبرام اتفاقية شراكة مع مؤسسة أورو-عرب للأبحاث العليا بجامعة غرناطة (إسبانيا).
وتندرج هذه المبادرة يقول السيد الهاشمي عصاد ضمن اتفاقية الشراكة التي أبرمت بين كل من المحافظة السامية للأمازيغية و وزارة الاتصال حيث جاءت بعد النقائص المسجلة في الميدان من طرف الصحفيين الممارسين بالأمازيغية سواء في وسائل الإعلام المكتوبة أو المرئية وكذا المسموعة الذين يعانون من النقص في المراجع وخاصة المصطلحات الجامعة وهي تهدف إلى تثمين هذه الشراكة وتحسين أداء الصحفيين.
وأشار إلى أن العمل جاري حاليا على مستوى المحافظة السامية للأمازيغية لإعداد قاموس مشترك للمصطلحات العلمية واللغوية الواجب استعمالها مما سيسهم في ترقية اللغة والثقافة الأمازيغية وطنيا.
وثمن الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية مبادرة الجمعية الثقافية ثامزغا أوراس فوروم باتنة التي نظمت الجامعة الصيفية الأوراسية الأولى للحركة الجمعوية الثقافية والمجتمع المدني بالأوراس التي ستختتم يوم غد الخميس (30 يوليو الجاري) مؤكدا بأنها تجربة يجب تعميمها على باقي الولايات الأخرى.
وأعلن سي الهاشمي عصاد عن تنظيم خلال سنة 2016 دورات تكوينية لفائدةالجمعيات الثقافية الأمازيغية ستتوج بجلسات وطنية في المجال لأن المحافظة السامية للأمازيغية تعتبر هذه الجمعيات -كمال قال- شريكة لها.
وبخصوص الجمعيات الثقافية التي لها ملفات على مستوى المحافظة السامية للأمازيغية ذكر نفس المسؤول بأن عددها يصل إلى حوالي 914 جمعية مشيرا إلى أن هذه الهيئة ستعمل على تحيين قائمة هذه الجمعيات من خلال إنشاء دليل وطني للجمعيات الثقافية الأمازيغية ليكون تأطيرها وتدعيمها وفق أسس سليمة وبرامج مدروسة .
وتضمن اليوم الرابع من الجامعة الصيفية الأوراسية الأولى للحركة الجمعوية الثقافية والمجتمع المدني بالأوراس التي تحتضنها دار الثقافة بباتنة ورشة تكوينية حول المشاريع الثقافية لفائدة ممثلي جمعيات ثقافية أمازيغية من ولايات باتنة وأم البواقي وخنشلة وتبسة وبسكرة أشرف عليها مؤطرون من المحافظة السامية للأمازيغية.
وتميزت الجلسة الصباحية بتقديم سي الهاشمي عصاد المداخلة بعنوان «الشراكة بين الهيئات والجمعيات فيما يخص آليات الدعم الموجهة لتمويل المشاريع الثقافية الجمعوية.»
ومن جهته قدم نائب رئيس المجلس الشعبي الولائي السيد عبد الكريم بريمة مداخلة بعنوان «المنتخب والمجتمع المدني» كانت متبوعة بنقاش ثري.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021