باسم رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني:

الفريق ڤايد صالح يشرف على مراسم تسليم السلطة وتنصيب اللواء صواب قائدا للناحية العسكرية الـ6

- المهام الموكلة لابد لها أن تنفذ بالصرامة المطلوبة والنتائج المرجوة لا مناص من بلوغها
- المسؤولية تكليف وليست تشريف

«الشعب» أشرف الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي صباح، أمس، باسم فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني ووفقا للمرسوم الرئاسي المؤرخ في 26 جويلية 2015، على مراسم تسليم السلطة وتنصيب اللواء مفتاح صواب قائدا جديدا للناحية العسكرية السادسة تمنراست خلفا للواء عمار عثامنية.

استهل الفريق المراسم بتفتيش لمربعات أفراد الناحية المصطفة بساحة العلم، ليعلن بعدها التنصيب الرسمي للقائد الجديد وتسليمه العلم الوطني: «باسم فخامة رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، ووفقا للمرسوم الرئاسي المؤرخ في 26 جويلية 2015، أنصب رسميا في هذا اليوم قائد الناحية العسكرية السادسة، اللواء مفتاح صواب، خلفا للواء عمار عثامنية.»
وبعد التصديق على محضر تسليم السلطة، التقى الفريق بقيادة وأركان وإطارات وأفراد الناحية حيث ألقى كلمة بالمناسبة تابعها أفراد كل وحدات الناحية عبر تقنية التحاضر عن بعد، ذكر فيها بالأهمية التي تكتسيها هذه الناحية العسكرية الشديدة الحيوية بالنظر لموقعها الجغرافي الحدودي.
وقال في هذا السياق: «من هذا المنظور بالذات، وفي ظل قيادة ودعم وتوجيه فخامة رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، فإنه يتحتم على الأفراد العسكريين بكافة فئاتهم قادة ومرؤوسين، أن يثبتوا فعليا وميدانيا وبشكل ملموس قدرتهم على الارتقاء بالجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني إلى المستوى الذي يليق به، وأن يبذلوا كل ما في الوسع من أجل السمو بمستواه إلى الآفاق التي هو جدير ببلوغها».
ويستلزم هذا - حسبه ـ «وعي الجميع، ودون أي استثناء، أن المسؤولية تكليف وليست تشريف، وأن المهام الموكلة لا بد لها أن تنفذ بالصرامة المطلوبة، وأن النتائج المرجوة لا مناص من بلوغها وأن التحديات المعترضة لا خيار لنا سوى رفعها وكسب رهاناتها، إرضاء لله وصونا للوطن وتمتينا للحمة القوية التي ما فتئت تتعزز في كافة الظروف والأوقات بين الجيش وعمقه الشعبي».
واستمع الفريق بعدها لمداخلات أفراد الناحية الذين أكدوا من جديد التزامهم الكافي والوافي للقيام بالمهام المنوطة بهم بكل الصرامة اللازمة والمثابرة الضرورية، واستعدادهم الدائم واللامحدود لحماية حدودنا من أي خطر متربص وفي كافة الظروف والأحوال.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021