بن صالح يستقبل المفتي العام لسوريا

استعراض مخاطر التطرف الديني وما ينجر عنه من انزلاقات

شكل موضوع مخاطر التطرف الديني وما ينجر عنه من انزلاقات نحو الإرهاب وكذا ضرورة تصدي الأئمة والعلماء للفكر التكفيري المتطرف، محور اللقاء الذي خص به، أمس، رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح، المفتي العام لسوريا بدر الدين حسون.
وأوضح بيان لمجلس الأمة، أن بن صالح تطرق رفقة المفتي العام للجمهورية العربية السورية، إلى «مخاطر التطرف الديني وما ينجر عنه من انزلاقات نحو الإرهاب المهدد لأمن الشعوب ومقدراتها الاقتصادية».
وركزت المحادثات أيضا، على «ضرورة تصدي العلماء والأئمة والشيوخ للفكر التكفيري المتطرف بتقديم الإسلام على صورته الحضارية الصحيحة».
كما تم بالمناسبة ـ يضيف المصدر ذاته ـ التطرق إلى «الأوضاع السائدة في سوريا وما يعانيه شعبها من صعوبات أمنية واقتصادية».

...ويُستقبل من طرف مسلم
استقبلت السيدة مونية مسلم سي عامر، وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، أمس، بمقر دائرتها الوزارية، سماحة الشيخ الدكتور أحمد بدر الدين حسون، المفتي العام للجمهورية العربية السورية، بناءً على طلبه.
وخلال هذا اللقاء، أبرز الطرفان نوعية العلاقات التي لطالما جمعت بين البلدين الشقيقين.
كما ألح الطرفان على أهمية الدور الذي تلعبه الأسرة والمرأة في إعداد وتربية الأطفال، باعتبارهم أجيال المستقبل بتلقينهم القيم الحسنة.
في الأخير، عبّرت السيدة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، عن دعم الجزائر لسوريا وعن أملها في رؤية السلم يسود هذا البلد الشقيق.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021
العدد 18495

العدد 18495

الأحد 28 فيفري 2021