مدير المعهد المتخصص في التقنيات الفلاحية لـ «الشعب»:

308 مــــــتربص عبر 26 مؤسســــــة تكوينيــــــــة بمعسكر

معسكر: أم الخير.س

تتوفر الشبكة المحلية لقطاع التكوين المهني بمعسكر على 26 مؤسسة تكوينية، منها 9 مراكز للتكوين المهني والتمهين و7 ملحقات تكوينية و8 مؤسسات خاصة معتمدة في التكوين المهني، إضافة إلى معهد وطني متخصص في مختلف التقنيات بمعسكر وآخر بسيق متخصص في الأشغال العمومية والبناء، بطاقة استيعاب نظرية تقدر بـ4320 منصب تكوين في مختلف التخصصات، ستعززها مستقبلا مراكز للتكوين المهني توجد قيد الأنجاز بدائرة البرج، المحمدية، تيزي ووادي الأبطال والتي ستسمح بتوفير ما عدده 1400 منصب بيداغوجي كفيل بامتصاص اليد العاملة غير المؤهلة وامتصاص المتسربين من المدارس.

كما يدعم الشبكة المحلية للقطاع معهد وطني جديد متخصص في التقنيات الفلاحية بتغنيف، الذي سيفتح أبوابه هذه السنة لاستقبال الراغبين في الحصول على تكوين متخصص في المجال الفلاحي، بصفته قطاعا يعول عليه في استحداث فرص عمل وتشغيل اليد العاملة المؤهلة والقادرة على خوض غمار الاستثمار وترقية الاقتصاد المحلي، الأمر الذي تتيحه مقاعد المعهد الوطني المتخصص في التقنيات الفلاحية بمعسكر والمقدرة بـ300 مقعد بيداغوجي و120 سرير للوافدين إلى المعهد من الولايات المجاورة.
مدير المعهد الوطني المتخصص في التقنيات الفلاحية وفي تصريح لـ «الشعب»، أكد أن مصالح التكوين المهني بمعسكر تعول كثيرا على المعهد، خاصة في ظل التوجهات الاقتصادية الرامية لترقية الموارد البشرية والمادية المحلية، والتركيز على القطاع الفلاحي لتحقيق فرص استثمار واسعة. ومن هنا يأتي تركيز السلطات على إنجاز معهد متخصص في التقنيات الفلاحية في منطقة لها مقومات فلاحية ذات شهرة واسعة. وكشف حمداني أحمد، مدير المعهد المتخصص في التقنيات الفلاحية لـ «الشعب»، أن مصالحه ستستقبل هذا الموسم 308 متربص، استجابوا للحملة الإعلامية الناجحة التي سبقت الدخول المهني للموسم الحالي، والتي جاءت بهدف الترويج للتخصصات التي يتيحها المعهد وهي التخصصات التي أثرتها الاتفاقيات المبرمة مع مختلف المصالح العمومية ذات العلاقة المباشرة بالقطاع الفلاحي، على غرار المحطة الجهوية لحماية النباتات والمعهد التقني لزراعة الأشجار المثمرة والديوان الوطني للسقي والتطهير، حيث سيتلقى المتربصون تكوينا ميدانيا بإشراف إطارات هذه المؤسسات، بعد تكوين بيداغوجي في المعهد المتخصص في التقنيات الفلاحية يدوم فترة 30 شهرا. ويتحصل المتربص في نهاية المطاف، على شهادة تقني سامي في التخصصات الثلاثة المفتوحة في «معالجة المياه، حماية النباتات وزراعة الأشجار المثمرة».
وأضاف متحدث «الشعب»، أن المعهد قد حاز على الموافقة المبدئية لمصالح جامعة معسكر، في إطار اتفاقية لاستغلال المزرعة النموذجية. كما أطلق المعهد فرصة لتسجيل الراغبين في الحصول على التكوين التأهيلي قصير المدى في المجال الفلاحي، ممن هم دون شرط السن وشرط التأهيل العلمي، حيث استجاب ما عدده 65 فلاحا وابن فلاح للمبادرة التي سيشرف عليها المعهد، بالتنسيق مع الغرفة الفلاحية بمعسكر، هذه الأخيرة وبتصريح من مديرها بوعلام دنة، أشرفت على تكوين 3716 فلاح في مجال تربية المواشي، الدواجن والأبقار، خلال الفترة الممتدة بين تاريخ إمضاء الاتفاقية بين المصالح الفلاحية ومصالح التكوين المهني، في أفريل 2013 إلى غاية مارس الماضي.
وفيما أكد مسؤول الغرفة أن تكوين اليد العاملة في المجال الفلاحي لايزال متواصلا، أبرز بوعلام دنة من جهته، أهمية التكوين والاهتمام باليد العاملة المؤهلة في المجال الفلاحي، موضحا أنه «لا يمكن الحديث عن فلاحة حديثة بدون ربطها بالتكوين المهني».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18359

العدد18359

الأحد 20 سبتمبر 2020
العدد18358

العدد18358

السبت 19 سبتمبر 2020
العدد18357

العدد18357

الجمعة 18 سبتمبر 2020
العدد18356

العدد18356

الأربعاء 16 سبتمبر 2020