اليوم العالمي لمكافحة داء الكلب

وزارة الصحة تدعو إلى إجراءات وقائية

يعد الاحتفال باليوم العالمي للوقاية من مرض الكلب المصادف ليوم 28 سبتمبر فرصة لتحسيس وتوعية المواطنين بضرورة تبني إجراءات وقائية من خطورة هذا الداء، كما أوضح بيان من وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.
ولهذا الغرض تدعو الوزارة في بيانها «السكان إلى تفادي الاقتراب ولمس ومداعبة وإطعام حيوان غير معروف ضال أو متوحش».
وشدّدت أيضا على ضرورة «القيام بإجراءات بعد الإصابة بعضة أو خدش من طرف حيوان مشبوه أو نظام تلقيحه غير معروف كغسل الجرح مباشرة وبشكل غزير  تحت الماء السائل على الأقل 15 دقيقة وبالصابون ثم بالماء المعقم بماء الجافيل (12 درجة).
وبعد الشطف يجب كذلك «استعمال الكحول أو محلول من الكحول الذي يحتوي على اليود واللجوء إلى الغسل الجيد واستشارة هيئة صحية بسرعة واحترام ومتابعة مخطط اللقاحات كما وصفه الطبيب» .
كما أعلنت عن توفر «لقاحات مضمونة وفعالة مضادة لأعراض عضة أوخدش من طرف حيوان قد يكون مصابا بمرض الكلب». وأوضحت الوزارة في هذا الصدد أن «اللقاحات متوفرة في الجزائر ولهذا يمكن تفادي الوفيات لأن التلقيح يمنع ظهور مرض الكلب ومن ثمة تفادي الموت إذا تم تناوله في الساعات التي تلي العضة» معتبرة تلقيح الكلاب  - «أنجع إستراتيجية للوقاية من إصابة الإنسان بداء الكلب».
ودعت المواطنين في هذا الشأن إلى «القيام بتلقيح حيواناتهم ضد داء الكلب للوقاية من خطره «.
ويعتبر داء الكلب «مرض معدي من أصل فيروسي يؤدي الى الموت بعد ظهور الأعراض السريرية حيث ينتقل الفيروس الكلب إلى الإنسان في أغلب الأحيان عن طريق لعاب حيوان مصاب أليف أو متوحش خاصة الكلاب والقطط عن طريق لحس هذا الأخير بشرة مجروحة أو خدشها أو عضها».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18188

العدد18188

الجمعة 28 فيفري 2020
العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020