تبون من الشلف:

«القضاء على التأخر والعجز مع مراعاة الأولويات في تنفيذ البرامج»

الشلف: و.ي. أعرايبي

شدّد وزير السكن والعمران و المدينة عبد المجيد تبون، أمس، بولاية الشلف على ضرورة العمل بالأولويات في تنفيذ البرامج الخاص بقطاع السكن الذي حاول تدارك العجز المسجل خلال السنوات المنصرمة.
وجاءت زيارة وزير السكن لولاية الشلف لوضع التدابير العملية لتحريك آليات هذا القطاع الحساس بالنظر للظروف التي مرت بها الولاية يقول تبون الذي كشف عن عجز في مجال مشاريع التهيئة بمبلغ  يفوق 6 ملايير دينار جزائري وهذا جرّاء العمليات الخاصة بالورشات السكنية الجديدة والأضرار التي لحقت معظم البلديات.
هذا التأخر الذي حاولنا تدارك نقائصه من خلال سلسلة المشاريع الممنوحة للولاية التي مرّت بفترات صعبة ناهيك عن انعكاسات آثار الزلزال، لكن حسب ذات المسؤول الأول على القطاع فإن الإحصائيات الموجودة بحوزته حول واقع الولاية جعلت من الشلف ضمن كوكبة الريادة في المشاريع السكنية  والتجهيزات العمومية التي عرفتها خلال فترة وجيزة.
ومن جهة أخرى لم يغفل ذات الوزير واقع المشاريع والإنجازات الجارية التي منح بشأنها الضوء الأخضر للمسؤولين المحليين بالولاية لمراعاة الأولويات لتحسين الإطار المعيشي للسكان والمطالب ضمن المخططات المبرمجة لفائدة الولاية.وأمام هذه التحديات والأولويات التي ركز عليها الوزير، فقد أمر بمنح مليار ونصف دينار جزائري لتدارك العجز على أن تصرف هذه المبالغ ضمن الأولويات المحددة.
ومن جهة أخرى أوضح الوزير نفسه أن الإسراع في تنفيذ المشاريع وهو الكلام الذي خص به المتعاملين مع القطاع من مقولين ورؤساء مؤسسات من شأنه ربح الوقت وبرمجة مشاريع أخرى لفائدة الولاية والسكان يقول الوزير الذي عقد جلسة عمل بالولاية للإطلاع على الأرقام المسجلة بقطاعه.  

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18181

العدد 18181

الأربعاء 19 فيفري 2020
العدد18180

العدد18180

الثلاثاء 18 فيفري 2020
العدد18179

العدد18179

الإثنين 17 فيفري 2020
العدد18178

العدد18178

الأحد 16 فيفري 2020