وزارة البريد تعلن اتخاذ تدابير ضد المسؤولين عن الحادث

الباخرة البنمية «باوفاسا أسي» وراء انقطاع الكابل البحري

أكدت وزارة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، أمس الأول، في بيان لها، أن انقطاع الكابل البحري للألياف البصرية بين عنابة ومرسيليا بتاريخ 22 أكتوبر الفارط، تسببت فيه الباخرة البنمية «باوفاسا أسي» إثر رمي مرساتها بالقرب من الكابل».
أوضحت الوزارة، أن «النتائج الأولية للتحقيق حول انقطاع الكابل الذي قامت به المصالح المختصة، أكدت أن انقطاع الكابل الرابط بين عنابة ومرسيليا بتاريخ 22 أكتوبر الفارط تسبب فيه رمي مرساة الباخرة التجارية البنمية «باوفاسا أسي» بالقرب منه».
أضاف المصدر ذاته، أن «مسؤولية قبطان الباخرة قائمة، «لأن الأمر يتعلق بإهمال تطبيق التعليمات البحرية خلال اختيار مكان الرسو».
وأوضحت الوزارة، أنه «سيتم اتخاذ تدابير ضد المسؤولين عن هذا الحادث فور الانتهاء من التحقيق بهدف تعويض الأضرار الناجمة عنه».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18304

العدد18304

الثلاثاء 14 جويلية 2020
العدد18303

العدد18303

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18302

العدد18302

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020