مساهل

موقف إفريقيا من الهجرة «استُوعب بشكل جيّد»

أكد وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل، أمس الأول، بلافاليت (مالطا)، أن موقف إفريقيا فيما يخص إشكالية الهجرة «استوعب بشكل جيد».
صرح الوزير للصحافة الوطنية على هامش قمة الاتحاد الأوروبي - إفريقيا حول الهجرة قائلا: «لقد تم استيعاب موقف إفريقيا بخصوص إشكالية الهجرة وعلاقتها مع التنمية بشكل جيد»، مذكرا بأن الجزائر احتضنت سنة 2005 ندوة إفريقية أبرزت العلاقة بين التنمية والهجرة.
وذكر الوزير، أن «لقاء الجزائر كان اجتماعا تحضيريا للقاء الأول بين أوروبا وإفريقيا والذي عقد بطرابلس (ليبيا) سنة 2006».
وأكد مساهل، أن «هذه الروح هي التي دافع عنها الوفد الجزائري ووفود إفريقية أخرى خلال قمة لافاليت من خلال إقامة علاقة بين التنمية والهجرة وأيضا بين الهجرة والأمن».
وأوضح أن الهجرة «لديها البعد غير الشرعي، لكنها تشمل أيضا الجانب القانوني».
وأكد قائلا: «لقد دعونا دائما إلى الدفاع عن مصالح العمال المهاجرين وعائلاتهم وعن حرية تنقل الأشخاص».
وأضاف قائلا، إن «مسألة الهجرة الشرعية اليوم تطرح بالنسبة لأوروبا من منظور إعادة القبول ومراكز الاستقبال، لكن الجزائر تلح على أن إعادة القبول (عودة المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم الأصلية) تتم على أساس طوعي وهذا ما أكدت عليه قمة لافاليت»، بحسب ما قال الوزير.
وفيما يخص الصندوق الاستعجالي الذي وضعه الاتحاد الأوروبي من أجل إفريقيا، المزود بـ1,8 مليار أورو، أشار الوزير إلى أن هذا الصندوق «لا يمكّن سوى من إنجاز مشاريع صغيرة».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18304

العدد18304

الثلاثاء 14 جويلية 2020
العدد18303

العدد18303

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18302

العدد18302

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020