مسلم في الاجتماع 7 للمجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية

الجزائر تساند كل المبادرات التي تسعى لترقية المرأة العربية

أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة مونية مسلم سي عامر، بشرم الشيخ، بمصر، أن الجزائر لن تبخل بمساندة كل المبادرات التي تسعى إلى الرقي بمكانة المرأة العربية.

قالت الوزيرة في كلمة لها خلال أشغال الاجتماع 7 للمجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية، «نحن لسنا بحاجة إلى تطوير سياسة الاكتفاء بالمكتسبات المحققة، بقدر ما نحن في أوج الحاجة لتعزيزها وسد الثغرات التي من شأنها أن تضعفها».
وأعربت مسلم عن أسفها «للاستغلال المحتشم» لجل القدرات المتوفرة في الوطن العربي»، داعية إلى الاستثمار في العنصر البشري «للحفاظ على القيم الاجتماعية والحضارية العريقة» التي تمنح دورا محوريا للمرأة.
كما شددت الوزيرة على القيم التي تنادي «بمشاركة المرأة في صنع القرار والاعتماد عليها في إخماد نار التوتر والنزاع المسلح اللذين أصبحا يفتكان بأجزاء كبيرة من وطننا العربي».
واستشهدت في هذا الصدد، بـ «تجربة المرأة الجزائرية خلال التسعينيات حيث أثبتت وجودها كعنصر رئيسي في بناء السلم والمصالحة حفاظا على وحدة الوطن».
وأبرزت الوزيرة في هذا اللقاء، «الأهمية القصوى» التي يوليها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، لـ «قضايا المرأة بحيث لا يدخر أي جهد للنهوض بأوضاعها انطلاقا من إرادتها ومؤهلاتها وعزمها على إحداث التغيير».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020