لدى استقباله مجموعة من طلبة الأكاديمية العسكرية لشرشال

ولد خليفة: على جميع فئات المجتمع الحرص على استقرار الجزائر

شدد رئيس المجلس الشعبي الوطني محمد العربي ولد خليفة، أمس، على ضرورة أن تحرص جميع فئات المجتمع على استقرار الجزائر وأمنها، لاسيما في ظل التحديات الراهنة، بحسب ما أفاده بيان للمجلس.
أشاد ولد خليفة في كلمة ألقاها لدى استقباله مجموعة من طلبة الأكاديمية العسكرية لشرشال، “بدور هذه الأكاديمية ذات المستوى العالي في تكوين كثير من إطارات الجيش الوطني الشعبي وحتى من ضباط بعض الدول الشقيقة والصديقة”.
وأضاف بيان المجلس، أن ولد خليفة “نوّه بالجهود التي يقوم بها الجيش الوطني الشعبي، ضباطا وجنودا، لحماية الوطن من كل المخاطر، مؤكدا أنه الحصن الحصين والدرع المتين ضد كل من يحاول تهديد أمن واستقرار الجزائر”.
ولدى تطرقه إلى ما عاشته الجزائر جراء محنة الإرهاب، أكد ولد خليفة “أن الإرهاب كان فخّا أريد به صرف الجزائر عن الرهانات الحقيقية المتمثلة في دفع مسار التنمية قُدُما وتعزيز تجانس الأمة ولحمتها”، مضيفا، حسب ذات المصدر، أن “رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة استطاع بحنكته وحكمته أن يجنب الجزائر ويلات الاقتتال والتفكك، لما بادر بمشروع المصالحة الوطنية الذي تجني الجزائر ثماره منذ سنوات والذي أصبح أنموذجا لكل البلدان التي تعاني من الاقتتال والفتن”.
وأضاف البيان، أن رئيس المجلس “وجه تحية إجلال لكل الضباط والجنود في الجيش الوطني الشعبي، لاسيما أولئك الذين يرابطون على الحدود لحماية الجزائر من كل ما قد يهدد أمنها واستقرارها”.
للإشارة، فإن مصالح المجلس الشعبي الوطني كانت قد نظمت، أمس، زيارة لهذه المجموعة من الطلبة الضباط وذلك في إطار تعزيز عملية الانفتاح على شرائح ومكونات المجتمع والتي دأب المجلس الشعبي الوطني على احتضانها منذ سنوات.

الجزائر تشارك في الجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون بأوروبا

يشارك وفد مشترك من غرفتي البرلمان، في اجتماعات الدورة الخريفية للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون بأوروبا، التي ستنعقد بعاصمة جمهورية مقدونيا “سكوبجي” من 29 سبتمبر إلى 2 أكتوبر الداخل، بحسب ما أفاد به بيان لمجلس الأمة.
يتمحور الموضوع الرئيس للدورة، حول “تعزيز تدابير الثقة والحكم الراشد في منظمة الأمن والتعاون بأوروبا”. كما سيتطرق البرلمانيون إلى مواضيع تتعلق بـ “الحكم الراشد كأساس لتعزيز التنمية الاقتصادية” و«تطوير المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان”.
ويستعرض أيضا المشاركون في هذه الاجتماعات، التي تشارك فيها الجزائر بصفة منتظمة، إلى “كيفيات تحسين إدارة الهجرة الدولية في إطار احترام حقوق الإنسان”، يضيف المصدر ذاته.
ويترأس الوفد الجزائري العضو بمجلس الأمة ورئيس المجموعة البرلمانية للثلث الرئاسي الهاشمي جيار.

البرلمان الجزائري يشارك في اجتماع الجمعية البرلمانية للإتحاد من أجل المتوسط
 
يشارك البرلمان الجزائري بغرفتيه، في اجتماع الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، الذي يعقد بالعاصمة البلجيكية بروكسل، بحسب ما أفادت به هذه الهيئة في بيان لها.
في هذا الإطار، سيشارك المجلس الشعبي الوطني في اجتماع لجنة حقوق المرأة بالجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط، الذي سيخصص “لتبادل وجهات النظر بين أعضاء فوج العمل المفوض من طرف مكتب الجمعية البرلمانية لمباشرة الأعمال المتعلقة بإصلاح هذه المؤسسة البرلمانية، لاسيما في الشق المتعلق بنظامها وتمويل ميزانيتها”.
وسيكون المجلس ممثلا في هذا الاجتماع بالنائب عقيلة حشيشي، بصفتها نائب رئيسة لجنة حقوق المرأة بالجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط.
كما سيشارك مجلس الأمة، ممثلا في عمار مخلوفي، نائب رئيس لجنة الطاقة والبيئة والمياه، في هذا الموعد وذلك على مستوى فريق العمل حول النظام الداخلي وميزانية الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18159

العدد18159

السبت 25 جانفي 2020
العدد18158

العدد18158

الجمعة 24 جانفي 2020
العدد18157

العدد18157

الأربعاء 22 جانفي 2020
العدد18156

العدد18156

الثلاثاء 21 جانفي 2020