فرعون عقب لقائها الوزير المالي للاقتصاد الرقمي

تطويــــــر التعــــــاون في مجـــــــال تكنولوجيــــــات الإعــــــلام والاتصـــــــال

أعربت الجزائر ومالي، أمس، بالجزائر العاصمة، عن إرادتهما في إعطاء “حركية جديدة” لتعاونهما في مجال تكنولوجيات الإعلام والاتصال.
صرحت وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال هدى إيمان فرعون، عقب لقاء مع الوزير المالي للاقتصاد الرقمي والإعلام والاتصال منتغا تال، أن “هناك إرادة مشتركة لدى البلدين لإعطاء حركية جديدة لتعاونهما الثنائي في هذا المجال قصد المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة بكلا البلدين”.
وأكدت الوزيرة، أن تعزيز هذا التعاون “يجب أن يعود بالمنفعة على الصعيدين الثنائي والقاري على حد سواء في مجال التنمية المستدامة، بالنظر إلى الدور المحوري الذي يمكن أن يلعبه هذا القطاع لبلوغ هذا الهدف”.
وأوضحت الوزيرة أن اللقاء سمح للطرفين بالتطرق إلى سبل تطوير تعاونهما في مختلف التكنولوجيات، لاسيما الليف البصري والنقد وتكنولوجيات الساتل والمؤسسات الناشئة، من خلال تكوين وتأطير المقاولين الشباب الذين يشكلون “قوة بالنسبة للتنمية الاقتصادية”.
في هذا الإطار، أكدت على “ضرورة العمل بالنسبة لكل لتوفير كل الظروف الضرورية للطاقات الوطنية حتى تبقى في بلدانها الأصلية للمساهمة في تطويرها عوض التوجه إلى الخارج”.
من جهته أبرز تال، “إرادة القطاعين في تعزيز تعاونهما والارتقاء به إلى المستوى الممتاز للعلاقات الثنائية الجزائرية-المالية”، مضيفا “علينا نحن الارتقاء بجودة هذه العلاقات”.
وأشار الوزير المالي إلى أن “المشاريع المستقبلية عديدة ولمسنا لدى الجزائر استعدادا كبيرا وإرادة جد واضحة في التقاسم والتبادل بعيدا عن أيّ اعتبارات مالية أو تجارية وإنما في إطار العلاقات بين الشعبين فقط”.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18499

العدد 18499

الجمعة 05 مارس 2021
العدد 18498

العدد 18498

الأربعاء 03 مارس 2021
العدد 18497

العدد 18497

الثلاثاء 02 مارس 2021
العدد 18496

العدد 18496

الإثنين 01 مارس 2021