بوضياف يثمن الأغلفة المالية لوهران

350 مليار دينار لإتمام 48 عملية إنمائية

وهران: براهمية.م

ثمّن عبد المالك بوضياف ـ والي وهران ـ زيارة الوزير الأول، عبد المالك سلال، ووصفها يوم أمس، خلال الدورة العادية الأولى للمجلس الشعبي الولائي بالإيجابية، حيث استفادت الولاية من غلاف مالي إجمالي يقدر بأزيد من ٣٥٠ مليار دج.

ويخصص المبلغ  لإتمام ٤٧ عملية هيكلية ومهيكلة، تم تقديمها وعرضها الخميس المنصرم أمام الوزير والوفد المرافق له، والإهتمام بمختلف القطاعات بعاصمة غرب البلاد، يأتي من خلال الأغلفة المالية التي خصصت لهذه العمليات، ولكن كمال قال الوالي، لابد من مشاركة الجميع.
واستمع الأعضاء والمنتخبون والهيئة التنفيذية في الفترة الصباحية إلى عرض البيان السنوي لولاية وهران، الذي سجل إرتياحا كبيرا، من حيث العمليات المسجلة سواء في البرامج القطاعية أو البلدية إلى غاية سنة ٢٠١٢، الذي قدمه والي ولاية وهران ورئيس المجلس الشعبي الولائي عبد الحق كزتاني، وقدرت إجمالي العمليات بـ١٣١٠ عملية، بمبلغ مالي قدر ٢٨,٨١٠ مليار دج. ومن بينها أزيد من ٢٣ مليار دج تدخل في إطار البرنامج الجديد ووجهت ٥,٦٤ مليار دج في إطار عملية إعادة التقييم للبرامج السابقة، والتي لم تنته.
ويأتي الإهتمام بوهران، حسب البيان، بقطاعي التربية والتكوين بـ٨٠ مشروعا فاقت تكلفته ٦ ملايير دج، يليها قطاع الشباب والرياضة بمجموع ٢٥ مشروعا، كلف أزيد من ١٣٠ مليار دج. أما في إطار برامج التنمية البلدية، فقد تحصل قطاع التهيئة العمرانية على أكبر عدد من المشاريع بتسجيله ٥٠ مشروعا بمبلغ مالي يساوي ٧٠٨ مليون دج.
ولدى عرضه لجدول أعمال الدورة العادية الأولى للمجلس الشعبي لولاية وهران التي انعقدت أمس، بعد الإنتخابات التي جرت في نوفمبر٢٠١٢، ذكّر رئيس المجلس الشعبي الولائي بالإنجازات الكبرى التي حققتها الولاية، في ظل مختلف البرامج التي إستفادت منها، وذكر أن جلسة اليوم الثلاثاء وهو اليوم الثاني والاخير سيخصص للتحضيرات الجارية لموسم الاصطياف ٢٠٠١، والحديث على المرفق الذي يعرف الكثير من النقائص حتى وإن سجل الكثير من التقدم.
وشهدت الفترة المسائية من اليوم الأول عرض مخطط النقل الجديد بكل أشكاله، وأهم العمليات التي استفاد منها القطاع، وفي الموضوع، أعلن المسؤول الأول على القطاع السيد خالد طلحة، تنفيذ مخطط السير الجديد بغية تنظيم حركة المرور على مستوى مجمع وهران، بالتنسيق مع دخول ترامواي وهران الخدمة في الفاتح ماي المقبل، حسب المتحدث، من خلال تعديل كل الخطوط التي كانت تشمل خط الترامواي وهران أو تمديد عدد منها  وخلق خطوط جديدة، مع الأخذ بعين الاعتبار النمو العمراني لولاية وهران. والخطوط التي يمسها الترامواي حسب تصريح على الهامش هي خط ١١و ٢٢ و٣٤ وخط إي، بحيث ستكون كل الخطوط  بمثابة ربط مباشر مع خط الترامواي.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18415

العدد18415

الأربعاء 25 نوفمبر 2020
العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020