زيارة الرئيس الجنوب إفريقي زوما للجزائر

ترقية العلاقات الاقتصادية إلى مستوى الروابط السياسية

حكيم/ب

تشكل زيارة الرئيس الجنوب إفريقي جاكوب زوما إلى الجزائر محفزا لدفع العلاقات الاقتصادية ودفعها إلى مستوى العلاقات السياسية المثالية التي تجمع البلدين.ويمكن للجزائر التي تحتل الصف الثاني بعد جنوب إفريقيا ٥٥٥ مليار دولار من حيث الناتج الداخلي الخام في إفريقيا بـ ٢٥٠ مليار دولار من أن تشكل تحالفا هاما مع جوهانسبورغ لتعزيز تواجدها في الأسواق الإفريقية ورفع معدلات النمو التي تبقى ضعيفة بالمقارنة مع الإمكانيات الهائلة التي تتمتع بها القارة السمراء من خلال تواجد معظم المواد الأولية بها وانخفاض تكاليف اليد العاملة وتوفر سوق استهلاكية واعدة.
ولكن كل هذه الإمكانيات والموقعين الاستراتيجيين للدولتين لم تستغل أحسن استغلال بالمقارنة مع حجم المبادلات التجارية بين الدولتين ومختلف قارات العالم فجنوب إفريقيا تغيب عن ترتيب ١٥ دولة لزبائن الجزائر كما تغيب عن ترتيب ١٥ دولة في قائمة مموني الجزائر في صورة تعكس هشاشة العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وتبقى كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوربي والصين يهيمنون على العلاقات الاقتصادية مع الجزائر التي صّدرت ٧٣,٩ مليار دولار في ٢٠١٢ واستوردت ٤٦ مليار دولار.
وتبقى قطاعات الطاقة والمناجم والسياحة والصناعات التحويلية التي قطعت فيها جنوب افريقيا أشواطا هامة مجالات لمد يد العون للجزائر التي تملك ثروات منجمية هامة لم تستغل بالشكل الكافي خاصة في مجالات التنقيب عن الذهب والألماس ومختلف المعادن التي حققت فيها جوهانسبورغ تقدما كبيرا وتحتل مراتب عالمية ريادية مكن اقتصادها من احتلال الصف الـ ٢٥ عالميا من حيث الناتج الداخلي الخام بالمقارنة مع الجزائر التي تحتل الصف الـ ٤٧ وفقا لتقارير صندوق النقد الدولي.
ويبقى القطاع السياحي من المحاور الهامة التي يمكن أن تفتح أفاقا واسعة للاستثمار الجنوب إفريقي في الجزائر خاصة في مجال تسيير الحظائر الطبيعية وحماية الحيوانات التي تعتبر من أكبر مصادر المداخيل في جنوب إفريقيا ولعبت الكأسين العالمية والإفريقية اللذين احتضنتهما جوهانسبورغ في ٢٠١٠ و ٢٠١٣ في اكتشاف قدرات هامة للتبادل السياحي بين البلدين وهو ما جعل الكثير من المتعاملين الاقتصاديين من كلا الجانبين يدعون لفتح خط جوي بين البلدين.
وتسعى الجزائر من خلال الزيارات الدبلوماسية لمختلف الوفود الإفـــــــــريقية تعزيز العــــــــــــــلاقات جنوب - جنوب لتنويع الزبائن والممونين وضمان مصادر دخل جديدة تفاديا لهمينة منطقة معينة على الصادرات والورادات ومنه تأمين وتحصين عائدات الجزائر من العملة الصعبة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020
العدد 18411

العدد 18411

السبت 21 نوفمبر 2020
العدد 18410

العدد 18410

الجمعة 20 نوفمبر 2020