بابا أحمد يطمئن ويكشف:

عدد المسجلين لامتحان البكالوريا بلغ ٥٦٦٦٩٤ مرشح

فاطمة الزهراء طبة

كشف وزير التربية الوطنية  عبد اللطيف بابا أحمد عن عدد المسجلين لاجتياز شهادة البكالوريا دورة ٢٠١٣ والذي بلغ ٥٦٦٦٩٤ مرشح من المتمدرسين والأحرار، مؤكدا أن نسبة إتمام البرنامج الدراسي على المستوى الوطني تتراوح ما بين ٨٦ و٩٣بالمائة وهي النسبة التي اعتبرها مرضية نظرا للظروف الصعبة التي اعترضت الأساتذة والتلاميذ على غرار فترة الانتخابات والاضطرابات الجوية التي نتج عنها تعذر وصولهم إلى المؤسسات التربوية.

وأضاف وزير التربية الوطنية خلال الإعلان أمس عن التحضيرات الخاصة بالامتحانات الرسمية والتقييم المرحلي للتعليم الإلزامي بحضور مختلف مدراء التربية، أن مجموع المتمدرسين المترشحين لاجتياز هذا الامتحان المقرر من ٢ إلى ٦ جوان المقبل بلغ ٣٩١٦٢٢، من بينهم ١٥٤٨٨٤ ذكور و٢٣٦٧٣٨ إناث، مشيرا إلى وجود عدد معتبر من السوريين المسجلين بمدارس الجزائر لاجتياز شهادة البكالوريا، علما أن عدد المرشحين الأجانب بلغ ٦١٩ مرشحا من ٣٠ جنسية.
وأعلن وزير التربية عن تاريخ امتحان التربية البدنية والرياضية الذي سيكون في فترة تتراوح ما بين ٢ ماي ونصف الشهر، حسب الظروف التنظيمية لكل مؤسسة تربوية، كاشفا في سياق آخر أن التلاميذ لا يمتحنون إلا في إطار البرنامج الدراسي المقدم لهم من قبل الأساتذة .
وفيما يخص إضرابات نقابات التربية في الجنوب وولايات أخرى ومدى تأثيرها على مردود الممتحنين، طمئن وزير القطاع التلاميذ  بأنه لا داعي للتخوف وأن الأمور ستسير على ما يرام  لأن الولايات التي عرفت إضرابات متتالية قد تم فيها تحديد المستوى الأدنى للبرنامج المدرس، مضيفا أن الأساتذة لا يمكنهم مقاطعة هذا الامتحان كونه أداة هامة من أدوات الوقوف على نوعية التعليم في الجزائر.
وفي ذات السياق أوضح  بابا أحمد أن مطالب الأساتذة المضربين والأسلاك المشتركة، تم أخذها بعين الاعتبار من طرف الحكومة التي أمضت على الوثيقة المتضمنة انشغالات هذه الفئة، رافضا الكشف عن فحوى هذه الوثيقة بدعوى أنها تمت بصفة سرية وبإيعاز من وزارة المالية والوظيف العمومي وسيتم الإعلان عنها على حد قوله في الأيام القليلة المقبلة .
كما نوه بالعمل الجبار التي تقوم به اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ البرامج التي تسهر على إعداد المواضيع بشكل دقيق، مؤكدا على اتخاذ إجراءات هامة تساعد المرشحين في الإجابة على الأسئلة من خلال تخصيص موضوعين في كل مادة زيادة على الاستفادة من نصف ساعة إضافية عن الوقت القانوني     .
وحسب الأرقام المعلن عنها من طرف المدير العام للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات صالحي، فإن عدد مرشحي المدارس الخاصة بلغ ٢٠٦٧، في حين ناهز عدد المرشحين في اللغة الأمازيغية ٦٣٤١ مسجل بالإضافة إلى فئة الاحتياجات الخاصة من المعوقين بصريا وعددهم ١٥٩ مرشح و٧٩ مرشحا معوقا حركيا سيخوض المنافسة.
وبغية ضمان السير الحسن لامتحان البكالوريا وحتى تجرى في إطارها التنظيمي حسب ما برمج له، أكد مدير الديوان الوطني للمسابقات والامتحانات صالحي، عقد عدة ملتقيات تناولت جوانبا عديدة على غرار الجانب التكويني والتوضيحي والتنظيمي، مشيرا إلى تسجيل ٦٠٠ ألف مشارك في تنظيم الامتحانات وأكثر من ١٠٠ ألف موظف من مختلف القطاعات، علما أن ١,٨ مليون كشف نقاط سيسلم إلى أصحابه بمجرد الإعلان عن نتائج الامتحان التي يطلع عليها عبر شبكة الأنترنت.
من جهته أكد المدير العام للتعليم الأساسي والثانوي عن بعد الحاج جيلاني، أن الامتحان الرسمي الخاص بهذه الفئة سيجرى في تاريخ ١٥ ماي ويدوم يومين، كاشفا عن عدد المترشحين الذي بلغ ١٥٧ ألف على المستوى الوطني إضافة إلى ترشح أكثر من ٢١ ألف سجين داعيا مدراء التربية إلى تجنب تغيير مراكز الامتحان وتشديد الحراسة والأمن.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18392

العدد18392

الجمعة 30 أكتوير 2020
العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020