رفضت انتقادات الغرب لسياستها الإفريقية

المستثمرين

حمزة محصول

قال، سفير جمهورية الصين الشعبية بالجزائر، ليو يوهي، الذي كان أمس ضيف «الشعب»، أن بلاده تعطي أهمية بالغة لعلاقاتها مع الدول الإفريقية، وتتطلع لتعزيز التعاون والشراكة الاقتصادية في ظل النمو المتسارع لكلا الطرفين، رافضا انتقادات البلدان الغربية لهذه الشراكة.

أكد، ليو يوهي، أن علاقات التعاون الاقتصادي بين الصين وإفريقيا، تقوم على مبدأ المنفعة المتبادلة والتنمية السليمة، وقال أن اختيار الرئيس الصيني الجديد، شي جين بينغ، القارة السمراء كأول محطة خارجية منذ انتخابه، ومشاركته في «قمة البريكس» بجنوب إفريقيا شهر مارس الماضي، وزيارته عدد من الدول، تبين الاهتمام بتطوير هذه العلاقات وإعطائها نفسا جديدا، تكيفا مع الديناميكية ونسبة النمو السنوية الجيدة التي تحققها القارة.
وأوضح، ضيف «الشعب» أن الاحترام المتبادل وتقاسم المنافع، يشكل قاعدة مبدئية للتعاون الثنائي، لتحقيق التنمية السليمة في ظروف مناسبة، مضيفا أن العلاقات الصينية الإفريقية تعود لأكثر من ٥٠ سنة، وقامت الصين بانجاز خط للسكة الحديدية بين تنزانيا وإثيوبيا في الستينات، وبوسائل بسيطة وتقليدية، وقال أن غاية بلاده «الاستثمار في مشاريع البنى التحتية الضرورية لإطلاق التنمية المستدامة وتمنحها أولوية اكبر من المبادلات التجارية، غير الخلاقة للثروة».
وبلغت الاستثمارات الصينية، في إفريقيا العام الماضي ٥ . ١٦ مليار دولار، وأثار ظفرها بامتيازات استثمارية ضخمة، انزعاج البلدان الغربية، التي لا تترد في توجيه الانتقادات للإستراتيجية الاقتصادية الصينية في إفريقيا وتعتبرها توسعا يخفي رغبة في الهيمنة.
وقال السفير ليو يوهي، بشأن هذه الانتقادات أن «هناك بلدان ترى التعاون الصيني ـ الإفريقي، بعين الحرب الباردة وتنطلق إيديولوجية قديمة» وأضاف «تفرض علينا العولمة اليوم، التعاون معا، لان العالم أصبح قرية صغيرة، ويجب أن يمتد التنسيق الأمني ومكافحة الإرهاب، إلى محاربة الفقر والتخلف».
واعتبر، أن ما تقوم به بلاده في إفريقيا سمح بتحقيق تطور ملموس، وأدى استيرادها لكميات كبيرة من النفط والمواد الأولية الأخرى إلى ارتفاع أسعار البترول، استفادت منه الدول الإفريقية في إطلاق مسار التنمية.
وختم السفير، ليو يوهي بالقول «أعتقد أن الأفارقة وحدهم من يستطيعوا إطلاق الحكم على التعاون الصيني ـ الإفريقي، وان كانت هناك ملاحظات نحن مستعدون لسماعها وتصحيحها».

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020