الصين تتهم وسائل إعلام غربية بالتحامل عليها

نحن لا نسرق الأسواق والمشاريع ونتعامل وفقا للقانون

حكيم/ب

رفض السفير الصيني ليو يوهي الاتهامات الموجهة لشركات بلاده المتعلقة بضعف نوعية الانجازات وتقديم رشاوى للحصول على المشاريع والمناقصات، موضحا في منبر ضيف «الشعب» أن بلاده تتعامل وفقا لقوانين الأسواق والصفقات.

ولمح ليو يوهي أن السلع والمنتجات التي تدخل للجزائر يقف وراءها مستوردون جزائريون وحتى السيارات والمركبات يتم جلبها من قبل وكلاء معتمدين وبالتالي فهم لا يفرضون على أحد.
واتهم السفير بالمقابل وسائل إعلام غربية بالتشويش على القوة الاقتصادية الأولى في آسيا من خلال الترويج لملفات الفساد والفضائح. وأبدى استعداد الصين للتفاوض وتقبل الملاحظات حول أي سلوكات أو ملاحظات داعيا الذين يتهمون بلاده بالرشاوى وسوء نوعية الانجاز إلى الحديث مع الدول التي تستثمر فيها بكين لمعرفة مدى صحة هذه الاتهامات.
ودافع السفير بشراسة عن الثقة المتواجدة بين الجزائر والصين التي تمتد لسنوات طويلة ولا يمكن بالتالي تكسيرها لأن اقتصاديات البلدين متكاملة وهناك طلبات كبيرة على الفيزا بالإضافة إلى كثرة اللقاءات بين رجال أعمال البلدين لتطوير الاستثمارات والمبادلات التجارية.
وطرح ليو يوهي بالمقابل ضرورة تطوير الاتصال بين مختلف الشركات الصينية والمتعاملين الاقتصاديين بعيدا عن أي تهم أو سوء نية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18386

العدد18386

الأربعاء 21 أكتوير 2020
العدد18385

العدد18385

الثلاثاء 20 أكتوير 2020
العدد18384

العدد18384

الإثنين 19 أكتوير 2020
العدد18383

العدد18383

الأحد 18 أكتوير 2020