عبد الحميد زرقين الرئيس المدير العام لشركة سوناطراك:

12 مليار دولار لإنشاء 6 محطات لتكرير البترول ومراكز تخزين

مبعوث الشعب إلى غرداية: حمزة محصول

أكد، أمس، عبد الحميد زرقين، الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، أن الجزائر تسعى لتدارك النقص المسجل في مشتقات النفط الخام، من خلال إنشاء ٦ محطات تكرير ومراكز تخزين، إلى جانب تطوير الصناعة البتروكيمياوية. وأرجع أسباب هذا النقص إلى الحركية المتسارعة للاقتصاد الوطني.

كشف، عبد الحميد زرقين، خلال زيارته والوفد المرافق له، ولاية غرداية، أن سوناطراك قامت بإعداد برنامج متكامل، يقضي بإنشاء ٦ محطات لتكرير النفط بكل من بسكرة، تيارت، حاسي مسعود، اليزي، غرداية، والعاصمة، إضافة إلى إنتاج مواد بتروكيمياوية، تشكل أرضية أساسية لإنشاء مناطق صناعية صغيرة، من أجل تطوير ودعم هذا النوع من الصناعات لصالح الخواص، وقال «نحن نعكف على إعداد مخطط لتطوير المناطق الصناعية في كامل الولايات».
وأوضح زرقين، أن القيمة الإجمالية لمحطات التكرير هذه، تناهز ١٢ مليار دولار. وستقوم بإنتاج المشتقات النفطية وفق معايير دولية، تسمح  بتغطية احتياجات البلاد لسنوات قادمة، بطاقة إنتاجية سنوية  تقدر بـ٥ مليون طن في أغلبها، مضيفا أن هذا البرنامج الذي سيشمل إنجاز مركز تخزين أمام كل محطة سيوفر ٣٠٠٠ منصب شغل خلال الـ٥ سنوات قادمة.
وأكد أن هذه المحطات ومراكز التخزين، ملك لشركة سوناطراك ولن يكون هناك شراكة باستثناء مهمة الإنجاز التي طرحت عبر مناقصة دولية.
وجاءت تصريحات، الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، في سياق، وقوفه على الأرضية المخصصة لإنجاز محطة تكرير النفط بغرداية أين أكد، أن قرار إنشائها في المنطقة المسماة واد نشو نهائي ولا رجعة فيه، وقد خصص لها الغلاف المالي اللازم، من الأشغال القاعدية إلى نهايتها.
وطالب في ذات الوقت، من الإطارات المكلفة بمتابعة المشروع، إعادة التفكير، قبل الفصل في الموقع الجغرافي للمشروع الذي يتربع على مساحة هامة، كي لا يكون بعيدا عن المحطة الثالثة لضخ البترول، التي تبعد عنها بـ ٦ كيلومترات، ولا عن الطريق، وحددت ٤ مواقع كاقتراحات لتشييد هذه المحطة، ستعاد دراستها قبل اتخاذ القرارالنهائي المرتبط  بإنجاز الآبار الثلاثة للماء والأشغال القاعدية.
وشرح زرقين، أمام والي ولاية غرداية، أهمية إنشاء مركز تخزين تفوق طاقة استيعابه مركز الخروبة بأربعة مرات، حيث يسمح بتوزيع المشتقات النفطية إلى الولايات المجاورة، وستوفر المحطة بين ٦٠٠ و ٨٠٠ منصب شغل دائم لفائدة شباب الولاية.
وبشأن التقارير الأخيرة حول انخفاض السعر العالمي للبترول وانخفاض الانتاج الوطني، قال الرئيس المدير العام لسونطراك، أن الحركية التي يشهدها الاقتصاد الوطني وتوسع مجالات الشركة، كانت وراء العجز المسجل في مشتقات البترول واضاف أن «هناك الموارد المالية اللازمة لإنجاز مشاريع ضخمة تلبي الاحتياجات الوطنية، مشيرا إلى الاستقرار المادي».
واستهل وفد الشركة البترولية، رفقة ممثلي ولاية غرداية، بتفقد المحطة الثالثة لضخ البترول، التي تضم أنبوبي نقل باتجاه أرزيو،  بسعة ٤٥ ألف طن سنويا، أين جدد استعداد سونطراك لتكوين شباب المنطقة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020
العدد 18411

العدد 18411

السبت 21 نوفمبر 2020
العدد 18410

العدد 18410

الجمعة 20 نوفمبر 2020