مناصرة من معسكر:

الانتخابات تحصين للبلاد من المؤامرة والتّهديدات

معسكر: أم الخير. س

 انتقد عبد المجيد مناصرة، رئيس حركة مجتمع السلم، غياب بعض وسائل الإعلام العمومية والخاصة عن تغطية نشاطات الحملة الانتخابية للحركة وتركيزها على السلبيات يعتبر، على حد تعبيره، تشويها للانتخابات ونوعا من زرع اليأس في نفوس الجزائريين.
كان مناصرة قد نشّط، أمس، تجمّعا شعبيا في إطار الحملة الانتخابية بمعسكر، دعا فيه الجزائريين إلى المشاركة بقوة في الانتخابات المحلية كونها تجسيد لمفهوم الديمقراطية الحقيقية والتنمية المحلية وتحصين للبلاد من المؤامرات والتهديدات، مؤكدا في سياق خطابه أنه لا بديل عن الانتخابات لإحداث أي تغيير باعتبارها الطريقة الأكثر رأفة بالشعب عن دعوات العنف والخروج للشارع.
وأكّد أنّ الحركة ستضم جهودها لكل من يعيد الأمل للجزائريين وأن مشاركتها في الانتخابات يأتي عن قناعتها أن تحصين الدولة يكون على أسس صحيحة قوامها الديمقراطية، الوحدة الوطنية والمرجعية الدينية، والمطلوب، بحسب عبد المجيد مناصرة، أن تكون الانتخابات المحلية المقررة في 23 نوفمبر، بداية صحيحة لتمكين الشعب من اختيار ممثليه في المجالس المحلية بوعي ومسؤولية. وعليه دعا رئيس حركة مجتمع السلم إلى التزام الإدارة مبدأ الحياد وعدم التدخل في تعيين رؤساء البلديات أو «تزييف النتائج».
كما أكّد مناصرة حرص حركة مجتمع السلم على الدفاع عن مجموعة من الإصلاحات يستدعيها قانون الولاية والبلدية، أهمها تحرير المجالس البلدية من وصاية رئيس الدائرة والوالي، وتوسيع صلاحيات رؤساء البلديات بالشكل الذي يمكنهم من تحمل المسؤولية وتحويل حاجيات المواطنين إلى برامج تنموية، ثم إصلاح الجباية المحلية وتمكين المجالس البلدية من سلطة ومرونة القرار بتحريرها من المركزية حتى يعود للانتخابات المحلية معناها الحقيقي، وتسترجع بذلك ثقة الشعب في المنتخبين، بحسب عبد المجيد مناصرة.

 ...ويؤكّد من عين الدفلى:

 الانتخابات وسيلة وحيدة لتحقيق التّغيير المنتظر

 أكّد رئيس حركة مجتمع السلمي عبد المجيد مناصرة، أمس الأول، بعين الدفلى، أن الانتخابات تشكّل «الوسيلة الوحيدة لتحقيق التغيير المنتظر».
في تجمّع شعبي نشّطه بقاعة عبد الحميد بن باديس بمركز مدينة عين الدفلى، في إطار الانتخابات المحلية في 23 نوفمبر المقبل، أوضح مناصرة أنه «داخل حركتنا نؤمن كثيرا بأنه لا يمكن إحداث تغيير إلا عن طريق الانتخابات».
وأكد أنه بالرغم من السياق «غير المواتي المتميز لاسيما بالنقائص فيما يخص تسيير آلاف البلديات على الصعيد الوطني بسبب الأزمة المالية التي تمس البلاد اتخذت حركة مجتمع السلم قرار المشاركة في هذا الموعد الانتخابي قصد زرع الأمل والطمأنينة لدى المواطنين».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17494

العدد 17494

السبت 18 نوفمبر 2017
العدد 17493

العدد 17493

الجمعة 17 نوفمبر 2017
العدد 17492

العدد 17492

الأربعاء 15 نوفمبر 2017
العدد 17491

العدد 17491

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017