بلعيد من سوق أهراس:

أزمة الجزائر في التّسيير قبل أن تكون مالية

اعتبر رئيس حزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، مساء أمس الأول، بسوق أهراس، أن «أزمة الجزائر أزمة تسيير وحوكمة وليست أزمة مالية».
أوضح رئيس ذات التشكيلة السياسية خلال تنشيطه تجمعا شعبيا بقاعة المحاضرات ميلود طاهري بوسط المدينة، في إطار الحملة الانتخابية لمحليات 23 نوفمبر الجاري، بحضور جمع غفير من مناضلي الحزب والمتعاطفين معه، أن جبهة المستقبل «الفتية» جاءت ببرنامج واعد وبخطاب سياسي «صادق وبأفكار جديدة» وكذا بـ «رجال ونساء من صلب الشعب» قصد «إحداث التسيير الناجع والحوكمة الفعالة لحل مشاكل البلاد».
وأضاف بلعيد، أنّ حزبه يريد التغيير لكن ليس تغيير الشخص بشخص آخر، وإنما «تغيير المفاهيم وأساليب الحكم والتسيير والممارسات»، لأنّ الجزائر تعاني اليوم - بحسبه - من «أزمة متعددة يعتقد الكثير بأنها أزمة اقتصادية لكن هي «أزمة أخلاقية وأزمة تسيير ليس إلا».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17698

العدد 17698

الثلاثاء 17 جويلية 2018
العدد 17697

العدد 17697

الإثنين 16 جويلية 2018
العدد 17696

العدد 17696

الأحد 15 جويلية 2018
العدد 17695

العدد 17695

السبت 14 جويلية 2018