في تجمّع شعبي بعين تموشنت

بن فليس يدعو إلى تقوية الجبهة الدّاخلية

 دعا رئيس حزب طلائع الحريات علي بن فليس، أمس الأول، بمدينة عين تموشنت، إلى «تقوية الجبهة الداخلية بنظام سياسي يتمتّع بثقة الشّعب».
أكّد بن فليس خلال تجمّع شعبي نشّطه بمكتبة المطالعة الرئيسية، في إطار اليوم الثاني عشر من الحملة الانتخابية للمحليات المقبلة، أن «الشّرعية واحترام سيادة الشعب وإيجاد الحلول الاقتصادية والاجتماعية تشكل مخرجا حقيقيا لتقوية الجبهة الداخلية للبلاد».
ووجّه نفس المتحدّث بالمناسبة «تحية إكبار وتقدير لأفراد الجيش الوطني الشعبي المرابطين على الحدود ومختلف الأسلاك الأمنية الساهرة على أمن واستقرار البلاد ومحاربة الجريمة»، وهو أمر - كما قال - «يجب دعمه من خلال تقوية الجبهة الداخلية».
وذكر علي بن فليس بأهمية بيان أول نوفمبر «كوثيقة مرجعية لتأسيس الدولة الجزائرية ببعدها الديمقراطي الاجتماعي قائمة على قيم الدين الإسلامي، وهي المبادئ التي يتبناها حزب طلائع الحريات لبناء دولة قوية تكون كما حلم بها النوفمبريون»، على حد تعبيره.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17550

العدد 17550

الثلاثاء 23 جانفي 2018
العدد 17549

العدد 17549

الإثنين 22 جانفي 2018
العدد 17548

العدد 17548

الأحد 21 جانفي 2018
العدد 17547

العدد 17547

السبت 20 جانفي 2018