في أطول جلسة شهدتها محكمة الجنايات ببشار

أحكام بالإعدام في حق قتلة الطفل درياح محمد ياسين

بشـــار / دحمان جمال

نطقت محكمة الجنايات ببشار، في ساعة مبكرة من، صباح أمس الجمعة، بحكم الإعدام في حق قتلة الطفل درياح محمد ياسين البالغ من العمر (6) سنوات من قرية مازر بدائرة اقلي 150 كلم جنوب بشار، القضية التي استغرقت 19 ساعة تعود وقائعها لتاريخ 11 أكتوبر 2016 بمناسبة ذكرى عاشوراء.

وجهت ضد المتهمين الستة من بينهم 4 نساء و2 رجلان تهمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد مع جنحة تشويه جثة وإخفائها وطمس أثار الجريمة وتكوين جمعية أشرار واختطاف قاصر واحتجاز شخص بدون أمر من السلطات والتنكيل بجثتة.
وبعد سماع أقوال المتهمين فيما يخص التهم المنسوبة إليهم والسماع للدفاع والشهود والنيابة وبعد المداولات قضت محكمة الجنايات بإدانة المتهمين (ب.ن)وزوجها (ع.ا) وشقيقته (ع.ش) بإخفاء وطمس آثار جريمة مع تكوين جمعية أشرار وإعداد لجنايات واحتجاز شخص بدون إذن من السلطات بالإعدام في حقهم طبقا للمواد 153 177 255 256 268 291 من قانون العقوبات والمادة 43 من قانون الإجراءات الجزائية.
كما تمت إدانة الشقيقتين (ع.أ) و(ع.ح) بالسجن 10 سنوات وغرامة مالية قدرها 500 ألف دينار جزائري مع تحميلهما المصاريف القضائية، بينما تمت تبرئة ( ب.س) زوج (ع.ش) من جميع التهم المنسوبة إليه. مع إلزام المحكوم عليهم بدفع الأضرار المدنية ومبلغ تعويض قدره مليونيا دينار جزائري.
وتعتبر أطول محاكمة عرفتها محكمة الجنايات ببشار، حيث دامت 19 ساعة فيما تبقى متواصلة لدراسة والنظر والحكم في القضايا المدرجة في هذه الدورة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17494

العدد 17494

السبت 18 نوفمبر 2017
العدد 17493

العدد 17493

الجمعة 17 نوفمبر 2017
العدد 17492

العدد 17492

الأربعاء 15 نوفمبر 2017
العدد 17491

العدد 17491

الثلاثاء 14 نوفمبر 2017