خلال 11 شهرا الأولى من 2017

7.75 مليار دولار فاتورة واردات الحليب والسكر

عرفت فاتورة استيراد الحليب والسكر والسكريات ارتفاعا خلال 11 شهرا الأولى من 2017، حسبما علمته واج لدى الجمارك الجزائرية.
وعموما، ارتفعت فاتورة واردات المواد الغذائية إلى 7,75 مليار دولار خلال 11 شهرا الأولى من 2017 (مقابل 7,53 مليار دولار في نفس الفترة من 2016)، ما يمثل زيادة قدرها 3٪، حسب أرقام المركز الوطني للإعلام والإحصائيات التابع للجمارك.
وعرفت واردات الحبوب واللحوم من مجموع المواد الغذائية الأساسية تراجعا لكن بشكل طفيف وبلغت فاتورة استيراد الحبوب (القمح الصلب، اللين…)، السميد، والطحين،2,54 مليار دولار (مقابل 2,63 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2016)، بتراجع 87 مليون دولار (-3,31 بالمائة)، حسب نفس المصدر.
وتم استيراد اللحوم بمبلغ 181,52 مليون دولار مقابل 219,23 مليون دولار، أي بتراجع قدره 38 مليون دولار (-17,2٪).
في المقابل، ارتفعت فاتورة استيراد الحليب ومشتقات الألبان لتصل 1,31 مليار دولار بين يناير ونوفمبر 2017، مقابل 897,92 مليون دولار في نفس الفترة من السنة الفارطة، بارتفاع قدره 412 مليون دولار ما يمثل نسبة ارتفاع تقارب 46٪.
كما عرف استيراد السكر والسكريات نفس المنحنى الصعودي لتبلغ فاتورة استيرادها  957,48 مليون دولار مقابل 830,04 مليون دولار، بارتفاع يتجاوز 127 مليون دولار (+15,3٪).
أما فيما يخص فاتورة استيراد البن والشاي، فبلغت 349,03 مليون دولار مقابل  371,74 مليون دولار، بإرتفاع يتجاوز 22 مليون دولار (+6٪). أما الخضر الجافة ومواد أخرى، فتم استيرادها بمبلغ 376,27  مليون دولار مقابل 283,47 مليون دولار، أي بارتفاع يقارب 93 مليون دولار (+32,7٪).

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17546

العدد 17546

الجمعة 19 جانفي 2018
العدد 17545

العدد 17545

الأربعاء 17 جانفي 2018
العدد 17544

العدد 17544

الثلاثاء 16 جانفي 2018
العدد 17543

العدد 17543

الإثنين 15 جانفي 2018