في بيان لوزارة الخارجية

الجزائر تدين بشدة الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مسجدا في نيجيريا

أدانت الجزائر «بشدة»، أمس الاربعاء، على لسان الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية الهجوم الارهابي الذي استهدف مسجدا في بلدة غامبورو (ولاية بورنو) شمال شرق نيجيريا مجددة «تضامنها» مع هذا البلد.  وفي تصريح  لوأج، أوضح  عبد العزيز بن علي شريف قائلا «ندين بشدة  الهجوم الارهابي الجديد الذي استهدف اليوم الأربعاء 03 يناير 2018 مصلين وهم  يؤدون صلاة الصبح  بمسجد غامبورو في ولاية بورنو، شمال- شرق نيجيريا. وإذ نترحم على أرواح ضحايا هذا العمل الاجرامي نجدد تضامننا مع نيجيريا حكومة وشعبا كما نقدم تعازينا الخالصة الى عائلات الضحايا ونعبر عن تعاطفنا مع الجرحى». واختتم الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية يقول «قناعتنا راسخة بأن هذه الأعمال الوحشية التي يرتكبها الارهاب الحقود الأعمى لا يمكنها بأي حال من الأحوال النيل من عزم نيجيريا وافريقيا والمجموعة الدولية قاطبة على مكافحة هذه الآفة العابرة للقارات إلى غاية اجتثاثها بالكامل».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17546

العدد 17546

الجمعة 19 جانفي 2018
العدد 17545

العدد 17545

الأربعاء 17 جانفي 2018
العدد 17544

العدد 17544

الثلاثاء 16 جانفي 2018
العدد 17543

العدد 17543

الإثنين 15 جانفي 2018