لقي حتفه بمركز احتجاز في إسبانيا

مساهل يستقبل أفراد عائلة الجزائري المتوفى

استقبل وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل، أمس الأربعاء، بالجزائر، أفراد عائلة الجزائري محمد بودربالة المتوفى بمركز احتجاز بأرشيدونا جنوب اسبانيا حسبما اشار اليه بيان لوزارة الشؤون الخارجية. وأوضح ذات المصدر أن الوزير أطلع أولياء وأسرة الفقيد «بكل ما تقوم به السفارة الجزائرية بمدريد والممثلية القنصلية للجزائر بأليكانت بالتنسيق مع السلطات الاسبانية من أجل تسليط الضوء على هذه المأساة التي ألمت بالعائلة والتي أثارت الاستياء في البلاد». كما أكد مساهل لأفراد عائلة محمد بودربالة أن المصالح القنصلية الجزائرية بإسبانيا وفرت «كل الوسائل الضرورية لاعادة جثمان الفقيد وتسليمه لعائلته إثر استكمال الإجراءات المرتبطة بالتحقيق في اسبانيا وفي الجزائر». وقدم مساهل تعازيه لعائلة الفقيد واقاربه، مؤكدا لهم تعاطفه وتضامنه في هذه المحنة الأليمة. ويذكر أنه « في إطار نفس القضية استقبل المكلف بالأعمال لمملكة اسبانيا بالجزائر في الصبيحة بمقر وزارة الشؤون الخارجية» يضيف نفس البيان.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17676

العدد 17676

الجمعة 22 جوان 2018
العدد 17675

العدد 17675

الأربعاء 20 جوان 2018
العدد 17674

العدد 17674

الثلاثاء 19 جوان 2018
العدد 17673

العدد 17673

الإثنين 18 جوان 2018