إضراب سائقي القطارات يتواصل

المواطنون يطالبون بتوفير الحد الأدنى للخدمة

بوسنة سارة

لايزال عمال الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية مضربين عن العمل في يومهم الرابع على التوالي دون الأخذ بعين الاعتبار المعاناة التي تسببوا في خلقها بين أوساط المسافرين المتعودين على استقلال القطارات من وإلى العاصمة.
عرفت محطة آغا بالجزائر العاصمة خلال اليوم الرابع من إضراب عمال السكك الحديدية حركة نقل شبه متوقفة، الأمر الذي أكده العمال في لقاء لهم مع «الشعب»، حيث أوضحوا أنه لم يتم تسجيل انطلاق أي قطار من محطة ''أغا'' بالجزائر العاصمة، كما لم توفر حسبهم أدنى الخدمات في إطار الخدمة المحدودة.
وقد تسبب إضراب السائقين ولأربعة أيام على التوالي، في شل حركة القطارات، إذ تخلف المسافرون بمحطة أغا بالعاصمة عن الوصول إلى مقرات عملهم خصوصا القطارات المتوجهة إلى ولايتي البليدة وبومرداس وضواحي العاصمة،
واستغرب المسافرون عدم إشعارهم بالأمر، خصوصا وأنهم اضطروا إلى التنقل في ساعات مبكرة إلى المحطة.
وما زاد من تذمر المسافرين أن نسبة الاستجابة للإضراب بلغت مائة بالمائة، وعلى الرغم من ذلك فإنهم لم ييأسوا من السؤال عن إمكانية توقف هذا الأخير، حيث مازالوا يترددون كل صباح على محطة (أغا) على أمل إلتحاق هؤلاء بمناصب عملهم، إلا أنهم يصطدمون  باستمراره إلى حين يفصل في مسألة العامل المطرود.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018