صويلح يطالب بمسح ديون التجار ويؤكد:

تراجع النشاط خلال العشرية سبب الأزمة

آسيا مني

ناشد، أمس، صالح صويلح الأمين العام للاتحاد الوطني للتجار والحرفيين، رئيس الجمهورية بمسح ديون التجار المتراكمة بشكل كبير خلال العشرية السوداء والمقدرة بـ١٠٠مليون سنتيم كحد أدنى للتاجر الواحد، مطالبا التجار غير الشرعيين الذين مستهم عملية إزالة محلاتهم الفوضوية مؤخرا إلى القبول بالمساحات المعروضة عليهم كبديل.
أرجع رئيس الاتحاد الوطني للتجار والحرفيين خلال ندوة صحفية بمقر الاتحاد، بالعاصمة، سبب تراكم ديون التجار إلى العشرية السوداء بعد تراجع النشاط التجاري وهو ما أدى إلى توقف العديد منهم عن العمل وهو الأمر الذي لم يقابله توقيف احتساب الضرائب.
وكان مسح الديون أهم مطلب للاتحاد في أشغال المؤتمر الثاني والثالث المنعقدين في ٢٠٠٤ و٢٠٠٩.
من جهة أخرى، دعا ذات المسؤول التجار الفوضويين الذين مستهم عملية إزالة التجارة غير الشرعية تطبيقا لقرار مشترك بين وزارتي الداخلية والتجارة إلى الصبر، مطمئنا إياهم بمزاولة نشاطهم التجاري قريبا وفي أطر قانونية.
وفي هذا الإطار، طالب صويلح من التجار بالموافقة على المساحات البديلة الممنوحة لهم وعدم الدخول في انتهاج سياسة قد تعود عليهم بضرر كالخروج في حركات احتجاجية في الشارع على غرار ما وقع أول أمس بولاية عنابة.
ومن مطالب الاتحاد، إعادة فتح أسواق الفلاح المغلقة ببلديات باب الوادي والحراش بلوزداد والتي من شأنها استيعاب التجار الفوضويين.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018