يشددون على رحيل المدير وايفاد لجنة تحقيق

أطباء مستشفى ''الأربعاء نايث إيراثن'' بتيزي وزو في احتجاج

تيزي وزو : ض/ت.

يواصل الأطباء والعمال الذين يشتغلون بمستشفى «الأربعاء نايث ايراثن» بتيزي وزو، إضرابهم المفتوح عن العمل في أسبوعه الثاني على التوالي والذي رافقته عدة اعتصامات أمام الإدارة، وبساحة المستشفى، للمطالبة بالرحيل الفوري للمدير والذي اتهموه بسوء التسيير والإهمال، كما طالب المضربون بضرورة التدخل السريع لوزير الصحة من أجل إيفاد لجنة تحقيق للتقصي حول أوضاع المسشتفى،  وحسب الأطباء فقد تم تسجيل عدة نقائص بالمستشفى على غرار الأدوية، وكذا افتقار كل المصالح للوسائل الضرورية للعمل.
بالاضافة الى افتقار غرفة المناوبة لأبسط الشروط المعمول بها، وكذا الغياب الدائم والتام لمدراء المناوبة للوقوف على النقائص التي يعانيها الطبيب المداوم، زيادة على هذا تدني الوجبة المقدمة للطبيب المناوب التي وصفها الأطباء بالكارثية. وكشف هؤلاء المحتجون أنهم يعملون منذ عدة سنوات في ظروف صعبة بسبب نقص الأدوية والمستلزمات داخل أقسام الاستقبال والعناية المركزة وتدهور مصلحة الاستعجالات وغرفة الإنعاش ونقص أدوات الجراحة بسبب تعرضها للإتلاف والسرقة وعدم توفير البديل، كذلك سوء حالة مصلحة الاستعجالات من حيث البنية التحتية، فضلاً عن سوء حالة أجهزة التعقيم المركزي والإمكانيات الطبية بالإضافة إلى التعطل المستمر. أمام هذه الأوضاع طالب الأطباء برحيل فوري للمدير متهمين إياه بالوقوف وراء تدني أوضاع المستشفى وتعمده ممارسة سياسية البيروقراطية وعدم توفير مستلزمات العمل، وقد هدد المحتجون بمواصلة إضرابهم الى غاية الاستجابة التامة لكافة مطالبهم المرفوعة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018