الياس بن ايدير المدير العام لـ «عدل»:

عملية الاكتتاب عبر الموقع الالكتروني تعاني من «الاكتظاظ وليس من الإنسداد»

أكد المدير العام للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره الياس بن ايدير أمس بالجزائر، أن عملية الاكتتاب عبر الموقع الالكتروني المخصص من قبل وكالة عدل في برنامج السكن الجديد بصيغة البيع بالايجار تعرف «اكتظاظا» نظرا لعدد الطلبات.

وصرح المدير العام للوكالة لواج أن «الموقع الالكتروني (inscription.aadl.dz) الذي وضع تحت تصرف المواطنين للتسجيل لا يعرف توقفا أو انسدادا بل يعاني من اكتظاظ راجع إلى الطلب القوي للمواطنين» .
وأشار إلى أنه خلال اليوم الاول من عملية الاكتتاب أي يوم الاثنين الفارط سجل الموقع «اقبالا كبيرا» باحصاء ٩ ملايين استشارة ثم ٦ ملايين في اليوم الثاني مما تسبب في تسجيل «اكتظاظ».
وبعد الإشارة إلى أن العملية تجري في «ظروف حسنة» اعتبر بن ايدير أنه «من الطبيعي أن يكون هناك اكتظاظ ولكن ليس هناك انسداد».
وفيما يخص الصعوبات التي يواجهها المواطنون لدخول الموقع قال أن العديد من نوادي الانترنت والمنازل تتوفر على تدفق بطيء للانترنت مقترحا على المكتتبين استعمال ربط ذي تدفق عال.
وأشار المسؤول إلى أن شخصا قام بتسجيل نفسه ١٤ مرة في ظرف نصف ساعة مما يدل على أن الموقع يشتغل عندما يكون الربط ذا نوعية جيدة وبتدفق معتبر.
وقال أن احصاء ما يزيد عن ١٠٣,٠٠٠ مسجل ما بين الساعة الثامنة صباحا والساعة السادسة مساء خلال اليوم الأول يدل على أن  النظام المعتمد يشتغل بصفة «جيدة».
وأوضح المدير العام للوكالة أن عملية التسجيل تنطلق على الساعة الثامنة صباحا وتنتهي على الساعة السادسة مساء حتى يتمكن أعوان الوكالة من احصاء عدد المترشحين المسجلين ومعالجة ملفاتهم حسب الترتيب الزمني للتسجيل.
وبهذا الصدد  أشار بن ايدير إلى أنه تم «اتخاذ كافة الاجراءات التقنية من قبل الوكالة بغية ضمان السير الحسن للعملية» موضحا أن موقع الانترنيت يحتضنه مركز البحث حول الإعلام العلمي والتقني.
وبهذا الصدد أشارت مسؤولة عن قسم الشبكة بالمركز الى أن الجزائر تعاني من «نقص فادح» في مجال المنشآت القاعدية الخاصة باحتضان مواقع الانترنت.
وقالت «هناك نقص فادح في مجال المنشآت القاعدية الخاصة باحتضان مواقع الانترنت خاصة وانه على المحتضن أن تكون له منشأته الخاصة مما يستلزم عدة وسائل للحصول على منشأة خاصة».
واعتبرت المسؤولة أن منشأة «حقيقية» تتطلب لا سيما «أن يكون هناك  الكفاءات اللازمة والتقنية للتحكم في هذه التكنولوجيا».
وتأسفت تقول أن «الجزائر حاليا ولسوء الحظ لم تبلغ مرحلة تطوير منشآت وكفاءات من هذا النوع بل لا تزال في مرحلة استعمال المنشآت المتوفرة والمتواجدة أغلبيتها بالخارج».
وعلى المستوى الوطني  يحتضن المركز ٧٠٠ موقع انترنت تابع لهيئات وكيانات تجارية وجمعيات معتمدة حسب نفس المسؤولة.
ولتشجيع انشاء مواقع «دي زاد» أي جزائرية يعمل المركز منذ ٢٠٠٨ على أن تكون تسجيلات المواقع المنتهية بعبارة «دي زاد» مجانية.

 

الاكتتاب عبر الموقع الالكتروني يتواصل دون مشاكل تقنية كبيرة

تواصلت عملية الاكتتاب الالكتروني في برنامج السكن بصيغة البيع بالايجار أمس بنفس الاقبال المسجل خلال اليومين الأولين لكن بأقل المشاكل والصعوبات التقنية على مستوى العاصمة .
وبسبب ضعف تدفق الانترنت في المنازل لا زال عديد المكتتبين للصيغة الجديدة للسكن التي تشرف عليها الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره (عدل) يواصلون اللجوء إلى فضاءات الانترنت باحيائهم من أجل إرسال طلباتهم.
وبعد القلق والمشاكل التقنية لليومين الأولين بدأت الأمور تعود إلى  طبيعتها على مستوى مقاهي الانترنت بالعاصمة التي عرفت توافدا كبيرا منذ الساعات الأولى من صباح الاثنين المنصرم.
وقد وجد هؤلاء ضالتهم في العملية التي بادرت بها الوكالة من أجل تجنيب المكتتبين الازعاج المتعلق بالتنقل إلى مقر الوكالة ومشاكل طوابير الانتظار.
وبالتالي تم اقتراح هذه الصيغة «العملية» من خلال قيام المكتتبين بارسال
معلوماتهم الشخصية الضرورية والعودة غداة ذلك للحصول على وصل الاستلام مقابل دفع مبلغ يمكن أن يصل إلى ٢٠٠ دج.
وقد كان لهذه الصيغة صدى ايجابي لدى المكتتبين فيما قل الضغط على فضاءات الانترنت حتى وان ظلت مجندة اليوم كله بالنظر الى العدد الكبير من المكتتبين.
          
 إقبال كبير
وعن المشاكل التقنية التي يواجهها المكتتبون أوضح المدير العام للوكالة  الوطنية لتحسين السكن وتطويره الياس بنيدير لـ (واج) ان الأمر يتعلق بـ «اكتظاظ الموقع» وليس بتشبع.
وأضاف ان «موقع الوكالة قد تلقى خلال اليوم الأول من العملية (الاثنين) تسعة (9) ملايين طلب أما إذا كان هناك تشبع للموقع فلن نحصل على هذا الرقم».
كما أشار السيد بنيدير إلى ان جميع الاجراءات التقنية قد تم اتخاذها لتفادي «تشبع الموقع» على الرغم من الضغط المسجل منذ بداية العملية جراء الطلبات الكثيرة على الموقع وكذا «ضعف سرعة تدفق الانترنت في بيوت بعض مالكي مقاهي الانترنت».
وتشير حصيلة لوكالة عدل إلى انه تم تسجيل ١٧٩٧٦١ طلب إلى غاية نهاية  يوم الثلاثاء.
كما تم التاكيد انه يمكن تصفح الموقع الذي انشاته عدل للتسجيل الالكتروني
منذ يوم الاثنين الفارط على الساعة الثامنة صباحا إلى غاية السادسة مساء وبعد هذا الوقت يتم غلق الموقع للسماح لمصالح الوكالة بدراسة الملفات.
ويذكر ان سكنات صيغة البيع بالايجار موجهة للاطارات متوسطي الدخل
الذين لا يتجاوز دخلهم ٦ مرات الدخل الوطني الادنى المضمون (١٠٨,٠٠٠ دج) والذين لا يمكنهم الاستفادة من سكن اجتماعي أو سكن عمومي ترقوي .
ويخص البرنامج الجديد لـ «عدل» والذي سطرته الحكومة انجاز ١٥٠,٠٠٠
وحدة سكنية بصيغة البيع بالايجار في ٢٠١٣ و٢٠١٤، وستعطى الأولوية في هذا الاطار إلى المكتتبين في برنامجي٢٠٠١ و٢٠٠٢.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019