أحزاب وجمعيات في الذكرى المزدوجة للوئام والمصالحة

اشادة بالمكاسب المحققة في عهد الرئيس بوتفليقة

مواصلة دعم البرنامج الرئاسي من أجل جزائر قوية وآمنة

دعت أحزاب سياسية ومنظمات وجمعيات عن المجتمع المدني يوم أمس من ولاية غليزان فخامة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة إلى الترشح لعهدة جديدة من أجل استكمال مسار التنمية وتحقيق المشاريع الكبرى. وقال الحاضرون في هذا اللقاء بأنّ الجزائر لا تزال بحاجة إلى الرئيس.
وجاء اللقاء بمناسبة الذكرى المزدوجة للوئام المدني والمصالحة الوطنية، حيث ثمّن المتدخلون المكاسب التي كان مهندسها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، في ظلّ نعمة الخير والأمن والاستقرار التي تنعم بها البلاد في الوقت الراهن.
ونظمت هذا اللقاء الوطني، التنسيقية الوطنية لمساندة برنامج رئيس الجمهورية، احتضنته دار الثقافة الجديدة بمدينة غليزان، وشارك فيه ممثلون عن المجتمع المدني وأحزاب سياسية، على غرار رئيس «تاج» عمار غول، ونواب عن جبهة التحرير الوطني، والتجمع الوطني الديمقراطي، والحركة الشعبية الجزائرية.
وحضر جمع غفير من المواطنين إلى القاعة، هاتفين بميثاق السلم والمصالحة الوطنية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019
العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019