«الشعب» تستطلع أسواق الخضر والفواكه بالعاصمة

المواطنون يتهمون التجار برفع الأسعار بعد إزالـة الأسواق الموازية

استطلاع: جيهان/ي

اشتكى العديد من المواطنين من ارتفاع المواد الأساسية سيما الخضر والفواكه مرجعين سبب التهاب الأسعار إلى انتهاز أصحاب المحلات التجارية المتواجدة بالعاصمة الذين استغلوا فرصة إزالة الأسواق الفوضوية ليحققوا أرباح قياسية وهو ما أثار استياء الكثير ممن تحدثنا معهم خلال الجولة الاستطلاعية التي قادتنا إلى مختلف أسواق الجزائر على غرار علي ملاح وباب الواد ومارشي 12.
»الشعب« رصدت أمس أراء العديد من المواطنين بالأسواق السابقة الذكر حول الالتهاب الذي شهدتها أسعار المواد واسعة الاستهلاك حيث أرجع أغلب التجار ممن التقيناهم سبب هذا الغلاء الجنوني إلى فواتير محلاتهم المرتفعة، الأمر الذي أدى بهم إلى رفع أسعار المنتجات لتسديد الفواتير، بالإضافة إلى التهاب أسعار الجملة بالنسبة للخضر على غرار السلطة التي وصلت 80 دج جملة حسب تجار سوق علي ملاح.
ولمست »الشعب« حالة استياء وتذمر كبيرين في حديث مختلف المتجولين بالسوق سيما أصحاب الدخل المحدود الذين عجزوا عن  توفير القفة اليومية في ظل الغلاء الفاحش الذي شهدته أسواق العاصمة هذه الأيام، على غرار البطاطا التي وصلت إلى 70 دج للكيلو غرام الواحد في حين وصلت الطماطم إلى 100 دج، لوبيا بنوعيها 200 دج والكوسة بـ 120دج، هذه الأخيرة أعيت بدورها المواطن البسيط حيث أصبح الظفر بها ضرب من المستحيل.
ومن جهتها أكدت لنا السيدة (م.ع) وجدناها بمارشي 12 أنها تعاني من فقر الدم وقدمت إلى السوق على أمل أن تجد الأسعار معقولة وفي متناولها، إلا أنها أصيبت بصدمة بمجرد استفسارها عن أثمان الخضر والفواكه التي لا تتماشى وأحوالها المادية، ما اضطرها إلى العودة للبيت فارغة اليدين.
ومن جهة أخرى، استغل الكثير من المواطنين فرصة تواجدنا بالسوق لمطالبة السلطات المسؤولة عن إزالة الأسواق الفوضوية بتوفير مناصب شغل لأصحابها قصد القضاء على شبح البطالة في ظلّ انعدام البدائل والحلول، مجنبين بذلك اغلب الشباب اللجوء إلى أعمال منافية للأخلاق على غرار السرقة حسب ما قاله معظم الشباب.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17852

العدد 17852

الإثنين 21 جانفي 2019
العدد 17851

العدد 17851

الأحد 20 جانفي 2019
العدد 17850

العدد 17850

السبت 19 جانفي 2019
العدد 17849

العدد 17849

الجمعة 18 جانفي 2019