افتتاح جناح الخضر والفواكه بسوق علي ملاح

تعويض 147 تاجر فوضوي وإدماجهم في أسواق جوارية

سعاد بوعبوش

افتتاح جناح الخضر والفواكه بسوق علي ملاحافتتح أمس رئيس المجلس الشعبي البلدي لسيدي أمحمد مختار بوروينة جناح الخضر والفواكه بسوق علي ملاح وذلك بعد استفادته من عملية تطهير وصيانة للعديد من هياكله سيما ما تعلق بالكهرباء والصرف الصحي والنظافة، وذلك في إطار الحد من النشاط التجاري الموازي، وتهيئة الجوانب التنظيمية والتقنية لهذا الفضاء بما يتماشى والمقاييس الصحية والأمنية اللازمة.وحسب بوروينة فان عملية تطهير سوق »علي ملاح« جاءت للقضاء على حالة الفوضى المتراكمة والتي نجم عنها مشاكل ترتبط أساسا بانعدام الأمن وضيق المسالك وتدهور شبكة الكهرباء وانعدام النظافة، والبداية كانت بجناح »الخضر والفواكه« الذي يحصي 198 طاولة و36 محلا و21 طاولة مهجورة بهدف الإسراع في تلبية حاجيات المواطنين من خلال إعادة صيانته وتهديم 62 محلا غير شرعي كان يعيق التوجه إليه مع ضمان التعويض، مع الاحتفاظ بطاولات بيع العجائن حسب ما أكده لـ»الشعب«.
أما الأجنحة الأخرى للمواد الغذائية واللحوم فستفتح بعد انتهاء الأشغال بها في التاسع من الشهر الجاري، أما جناح الأسماك والملابس فسيتم في المرحلة المقبلة تباعا كون ان الأجنحة المخصصة لها تحتاج لأشغال كبيرة، مشيرا إلى أن سوق علي ملاح يحصي 800 تاجر شرعي و147 تاجر فوضوي وستتم دراسة ملفاتهم حالة بحالة بعد إجراء تحقيقات اجتماعية وإدارية معمقة، ليتم تعويضهم بمحلات جديدة أو بإدماجهم في أسواق جوارية أو توجيههم للاستفادة من مختلف آليات التشغيل المتوفرة لأن فيهم جامعيون وحرفيون. وستمس عملية التهيئة أيضا أجنحة أنشئت في التسعينات إلا أن الفوضى حالت دون استغلالها جيدا وحولتها إلى قبور، من بينها جناح يحصي 236 محل يستغل منها 30 محلا فقط حيث تم الاعتداء على بعض جوانبه من خلال غلق البوابة الثانية بإنشاء ثلاثة محلات فوضوية وغلق الممر الخارجي وبالتالي سيتم تهديمها وفتح ممر بالعرض حتى يسهل الحركة على مرتاديه وكذا التجار، بالإضافة إلى جناح آخر يحصي 67 محلا ستمسه عملية إعادة الشبكة الكهربائية وطلائه، ناهيك عن استغلال عمارتين من خلال تهيئة مساحتها للممارسة التجارية، داعيا إلى ضرورة إنشاء مركز أمن داخل السوق.
من جهة أخرى كشف بوروينة عن مشروع ضخم لسوق مغطى بمكان القاعدة التي كانت تحتضن أشغال الميترو، ويدخل هذا السوق في إطار المخطط الاستراتيجي لإعادة تهيئة العاصمة يتكون من 4 طوابق أرضية وطوابق علوية سيحل المشكلة نهائيا يراعي فيه كل شروط النظافة والأمن والإضاءة وحتى القانونية.
وأشار بوروينة إلى ان عملية تهيئة سوق علي ملاح هي استكمال للتجربة التي بدأتها بلديته في كل من أسواق فرحات بوسعد ورضا حوحو وموليير، مؤكدا أن المسؤولية يتحملها الجميع وليس فقط البلدية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018