يجري تحت رعاية رئيس الجمهورية

مؤتمر الرعاية الصحية في المغرب العربي ينطلق بالعاصمة

الشعب

«الشعب»/ يفتتح مؤتمر الرعاية الصحية في المغرب العربي اليوم أشغاله بفندق الهيلتون بمشاركة خبراء عالميين يجتمعون لمكافحة مرض السرطان والسكري في دول المنطقة.وينظم المؤتمر الذي تدوم أشغاله يومين تحت رعاية رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، وتعتبر الجزائر من أكثر دول منطقة المغرب العربي تطورا من ناحية الرعاية الصحية، حيث تعمل وزارة الصحة والحكومة على دعم وتشجيع تطوير هذا القطاع الاستراتيجي الممهد للاستقرار الاجتماعي بإمتياز.
ويهدف المؤتمر، الذي تنظمه المجموعة الفرنسية  «نسيبا»، الرائدة في مجال تقديم المعلومات التجارية، إلى تعزيز مكانة الجزائر في مجال الرعاية الصحية على الصعيد الإقليمي والعالمي وذلك من خلال إقامة منصة مفتوحة لتبادل الخبرات والمعرفة.
حيث يشارك في المؤتمر الدكتور أمير عبد اللطيف توافق، نائب رئيس المجلس الوطني لأخلاقيات المهنة للصيادلة والمكلف بالصناعة، والذي أكد على سعي الجزائر نحو التطوير الدائم قائلا: «تتبنى الجزائر القيام بالعديد من الخطوات لدعم وتقوية نظام الرعاية الصحية بهدف مواجهة التحديات المتزايدة وتلبية توقعات المواطنين في هذا المجال».
وأضاف: «تتمثل التحديات التي تواجه الجيل الجديد من الخبراء التقنيين في الحاجة الملحة إلى تطوير أساليب جديدة لإدارة أنظمة الرعاية الصحية ووضع خطط لمحاربة الأمراض المزمنة كالسرطان، إن إستحداث الوكالة الوطنية للدواء دليل على رغبة الحكومة في التطوير، ويكمن التحدي الجديد في توحيد وجهة نظر المجتمع المدني والإختصاصيين».
يستقطب المؤتمر حسب مصادر «الشعب»، نخبة من كبار الخبراء في المجال الطبي من مختلف دول العالم بهدف مناقشة مواضيع هامة تتعلق بصحة المواطنين ومستقبل أنظمة الرعاية الصحية في منطقة المغرب العربي .
ويتم التركيز بشكل أساسي على أكثر الأمراض انتشارا في المنطقة وأهمها مرض السكري والسرطان، حيث تتم دراسة الوضع الحالي والبحث عن الحلول المتوفرة للسيطرة على هذه الأمراض.
يتضمن المؤتمر كلمات رئيسية يشارك فيها نحو٦١ متحدثا من مختلف دول العالم.
وتتناول هذه التدخلات لمحة عن آخر الإبتكارات التقنية والخبرات الشخصية للمتحدثين، ومن بين الخبراء المشاركين كلود هورييت، مدير «معهد كوري الطبي» (مىِّْ مُُِّّّىََُّّة) والأستاذ الكسندر ايغرمونت، مدير عام معهد غوستاف روسي  «GustaveRoussy».
ويحضر المؤتمر محمد الصغير باباس، رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي، ووزير الصحة والسكان الأسبق في الجزائر والبروفيسور محمد منصوري، المدير العام للمخبر الوطني لمراقبة المواد الصيدلانية.
ومن جهته عبر فابيان فور، مدير عام سلسلة الرعاية الصحية في (نسيبا) عن أهمية المؤتمر قائلا: «أنه يوفر فرصة للخبراء في مجال الصحة من مختلف دول العالم بتبادل الأفكار والمعارف والمساهمة في تطوير قطاع الرعاية الصحية تحقيقا لرؤية وزارات الصحة في المنطقة».
وأضاف: «إن الجزائر التي اعتمدت إصلاحات جذرية في قطاع الصحة تسير في الإتجاه الصحيح فيما يخص محاربة أمراض العصر المزمنة، وتفتخر شركة (نسيبا) بأن تكون صلة الوصل بين هيئات الرعاية الصحية العالمية والمستشفيات الجزائرية الراغبة في تطوير عملها والانتقال إلى مرحلة متقدمة من توفير الرعاية الأفضل لمواطنيها».

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018