طالبوا برواتبهم المتأخرة

عمال بلدية بوفاريك في احتجاج

البليدة : لينة ياسمين

دخل مستخدمو بلدية بوفاريك بالبليدة أمس في إضراب عن العمل، ليشلوا بذلك مختلف مصالح البلدية ممتنعين عن تقديم الحد الأدنى من الخدمات احتجاجا منهم على التأخر في استلام رواتبهم .وقفت «الشعب» على الحدث وفي استفسارها عن الأمر صرح المضربون عن تضررهم الكبير من هذا التأخير في صب رواتبهم العالقة في حساباتهم البريدية وهم يتساءلون في حيرة عن السبب الكامن وراء هذا المشكل الذي حول حياتهم إلى جحيم على حد قولهم حيث اضطر معظمهم إلى الإستدانة من معارفه من أجل تلبية مطالب أسرهم مضيفين ولكم أن تتخيلوا كيف نواجه متطلبات الحياة المكلفة وجيوبنا فارغة حتى صرنا نستحي من دخولنا إلى منازلنا وفي عيون أبنائنا نظرات الأسى والحزن ، أما توقف البلدية عن العمل فقد نجم عنه تذمر كبير من قبل المواطنين الذين عبروا لنا عن أسفهم جراء الوضع وأعربوا عن قلقهم
من تعطل مصالحهم ، من جهة أخرى رئيس البلدية فقد قال في رده عن سؤالنا بأن المسؤول المالي قد قام بعمله على أكمل وجه ووقع على رواتب العمال وأتم كل إجراءات الدفع وحولها على أمين الخزينة وغير ذلك قال محدثنا بأنهم غير مسؤولين عنه .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17849

العدد 17849

الجمعة 18 جانفي 2019
العدد 17848

العدد 17848

الأربعاء 16 جانفي 2019
العدد 17847

العدد 17847

الثلاثاء 15 جانفي 2019
العدد 17846

العدد 17846

الإثنين 14 جانفي 2019