في لقاء جهوي جمع ولاة الشرق الجزائري بقسنطينة

ولد قابلية يؤكد على إعادة تأهيل المرافق العمومية وتجاوز البيروقراطية

مفيدة طريفي

دعا وزير الداخلية والجماعات المحلية، دحو ولد قابلية، أمس على ضوء اللقاء الجهوي الذي عقده بمعية مختلف الوزارات على غرار وزارة الصناعة، وزارة الفلاحة، وزارة التجارة، لواء مدير عام الأمن العمومي مع ١٥ وال لولايات الشرق الجزائري إلى ضرورة إعادة تأهيل وتعبئة جميع المرافق العمومية وتحسين أداء الخدمة بها للتكفل بجميع احتياجات المواطنين،
هذا اللقاء الذي يأتي بهدف ضبط أعمال الحكومة التي تم الشروع بها على المستوى المحلي وفي إطار البرنامج المسطر لتوجيهات رئيس الجمهورية خلال مجلس الوزراء بتاريخ ١٧ سبتمبر ٢٠١٢  أين تم وضع موضوع إعادة تأهيل وتعبئة جميع المرافق العمومية للتكفل بانشغالات المواطن كأولوية لابد من العمل على إحداث تغيرات جذرية بها ووضع خطط جديدة للدفع بأداء الإدارة العمومية.
وأكد دحو ولد قابلية على مسألة تمكين الاقتصاد الوطني من الاستفادة من كافة الموارد ذلك من أجل مجابهة الأزمة الاقتصادية التي هزت الاقتصاد العالمي، التوجيهات والإرشادات ترتكز حسبه حول خمس مسائل هامة كانت من بينها تحسين المحيط الاقتصادي من منظور تنمية مدعمة بالقضاء على كل العراقيل مهما كانت طبيعتها سواء كانت فيما يخص الحصول على العقار الاقتصادي أو فيما يتعلق بتمويل المشاريع الاستثمارية بالإضافة إلى إعداد الضوابط لإحداث ديناميكية وكذا الدفع بالاستثمار الفلاحي، الى جانب متابعة أعمال تطوير الهياكل الاجتماعية والاقتصادية من اجل ضمان تطوير قدرات المتعاملين الاقتصاديين وتلبية الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين حيث أصبح من الضروري الانطلاق في معالجة هذه المشاكل لاسيما فيما يتعلق بتوزيع السكنات العمومية الايجارية إلى جانب تحفيز التنمية الاجتماعية والعمل على تحسين الظروف الاجتماعية في مجال التكوين، النشاطات الثقافية والشبابية، ناهيك عن تقييم النشاطات الرامية للقضاء على التجارة الفوضوية النقاش التي دار حوله اللقاء الجهوي جاءت بخصوص عدد من التوجيهات والإرشادات والتي تشكل المصلحة العامة المشتركة للمواطنين والسلطات العمومية وهو الهدف المتوخى لإدخال ديناميكية جديدة لتسهيل تسيير الملفات من خلال عرض حصيلة للأعمال المحلية للحصر الجيد للإشكالات المطروحة، وتحديد العراقيل الموجودة والانتهاء بتقديم اقتراحات وتوجيهات لبعث ديناميكية جديدة مرتكزة على مساعي نوعية، هذا وقد دعا ذات المسؤول ولاة الشرق إلى التجنيد التام لإنجاح مرحلة الانتخابات المحلية القادمة المزمع إجراءها في ٢٩ نوفمبر هذه المرحلة التي تعتبر تكملة لمسار إصلاحات فخامة رئيس الجمهورية والتي تتهيأ لها وزارة الداخلية والجماعات المحلية وتحضر لها برزانة واحترام تام وفي هذا الإطار سيتم عقد عدة لقاءات خاصة بهذا الاستحقاق القادم.
 من جهته أعلن وزير التجارة بن بادة انه سيتم الانطلاق قريبا في وضع مخطط وطني لإنشاء هياكل تجارية نظامية ذلك لانعدامها على مستوى القطاع لهيكلة التجارة وتنظيم الشبكات الكبرى للمواد الغذائية لمحاربة التجارة الفوضوية بدءا من الأسواق المغطاة، والأسواق الجوارية  .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018